الاثنين، 25 مارس، 2013

صعوبات التعلم 2/ 3





ها قد عدنا.. لنتكلم في هذا الموضوع البالغ الأهمية و الذي لم يأخذ حقه من الاهتمام اللازم في الأوساط التربوية، صعوبات التعلم .

صعوبات التعلم اشكال و الوان كثيرة لكن أشهرها :

النوع الأول : عسر القراءة  (الدسلكسيا)

هي صعوبة تعلم خاصة في التهجئة و القراءة و الكتابة يصاحبها احيانا مشاكل في تذكر المعلومات وترتيبها وممكن أن يصاحبها قراءة الكلمات بشكل معكوس ، كما يمكن أن يصاحبها ضعف في الفهم القرائي مقارنة مع أقرانه في نفس المرحلة العمرية .

من مظاهرها ايضا فقدان الميل للقراءة و تجنب القراءة أمام الآخرين و ايضا ممكن ان تظهر المشكلة على شكل صعوبة في الادراك و التحديد البصريلمكان الحروف و الكلمات المطبوعة .

ما أريد أن انبه إليه أنه على ولي الأمر عدم الاستعجال و الجزم بوجود هذه المشكله عند الطفل عندما يرى بعض مظاهرها و ليس عليه اهمال تلك المظاهر.

يجب على ولي الأمر اذا كان طفله يعاني من هذه المظاهر أن يلجأ الى الأماكن المختصة في اجراء اختبارات تشخيص المشكلة و سنذكر هذه المراكز لاحقا .

النوع الثاني :  عسر الكتابة (الدسغرافيا)

هي صعوبة تعلم خاصة بالكتابة  من أهم مظاهرها :

1- الكتابة المرآتية : اي كتابة الكلمات بشكل معكوس

2- من الصعب جدا على من يعاني من هذه المشكلة انجاز واجباته الكتابية - يكون بطيء جدا و يبذل جهد كبير اثناء الكتابة

3- اضطراب في كافة الحركات الدقيقة التي تؤديها اليد

4- احيانا حذف بعض الحروف و الكلمات

5- اخطاء في الاملاء

6- ميل الاسطر لأسفل و ترك هوامش غير مناسبة و احيانا اعادة كتابة الكلمات او مقاطع منها

7- صعوبة التعبير عن الافكار بالكتابة

مرة أخرى .. وجود مظهر او اكثر من هذه المظاهر لا يعني أن الطفل يعاني من الدسغرافيا بل يجب عرض الطفل على مختصين ليختبروا الطفل و بعدها يقرروا اذا كان بالفعل يعاني من الدسغرافيا أو مجرد نقص في المهارات

النوع الثالث: عسر الحساب (الدسكلكوليا )

هي صعوبة خاصة بالحساب و التعامل مع الأرقام و خطوات حل المسائل
من مظاهرها :

1- صعوبة في تذكر حقائق الجمع

2- يجد الطفل العد التنازلي (من الاكبر الى الاصغر) اصعب من العد التصاعدي

3- في اغلب الاحيان لا يجيد جدول الضرب

4- ينسى الخطوات المتبعة في حل المسائل (مثل القسمة المطولة )

5- مهارات ضعيفة في التعامل مع النقود

6- ضعف في التمييز بين العلامات الحسابية اذا ما كانت + أو -

ومثله مثل غيره من الصعوبات يحتاج الى متخصصين لتشخيصه ..

هذه اشهر 3 انواع من صعوبات التعلم ، و الآن اذا ساورك الشك أن طفلك يعاني من احدى هذه الصعوبات أو غيرها أين تذهب؟

و من يساعدك في التشخيص و العلاج؟

في الكويت .. في منطقة السرة يوجد مركز متخصص بتشخيص و علاج صعوبات التعلم

اسمه :
مركز تقويم و تعليم الطفل

مكانه :
السرة ق4 شارع 14

للتواصل :
ت : 1832000
www.ccetkuwait.org

رؤيتهم :
التخلص من المشكلات التي تعيق عملية دمج و تمكين الأفراد ذوي صعوبات التعلم
لكي يحققوا إمكاناتهم الكامنة.

و للعلم .. المركز يمتلك مكتبة رائعة تفيد الباحثين في هذا المجال

بقي أن أقول في الختام ، كل تعب تجده كل مجهود تبذله ، كل لحظات ألم أو حسرة قد تمر بها لأن طفلك بإمكاناته و قدراته قد خالف توقعاتك التي رسمتها .. كل هذا لا يمثل أي شيء أمام لحظات  الفرح و لذة الانجاز التي ستشعر بها عندما تجد نفسك قد سلكت السبيل الصحيح لعلاج مشكلة هذا الطفل ..
كثير من الحب .. كثير من الاهتمام .. مع قليل من الحزم و الانضباط المرن بالتدريب و التمرين لتخطي تلك الصعوبات يعطي نتائج رائعة ..

و دمتم في رعاية الرحمن .. و لازال للحديث بقية

الاثنين، 14 يناير، 2013

صعوبات التعلم (1-3)

    
 
  سمعت عن أب غضب كثيرا عندما تجرأ مدرس ابنه و استدعاه ليخبره أن ولده يعاني من خطبٍ ما ..

" ولدك عنده مشكلة و أنصحك تتابع الموضوع و تعرضه على مختصين " . طبعا قامت القيامة بعد هذا الكلام لأن الثقافة السائدة ان (صعوبات التعلم = التخلف ) .. وهذا ما ساهم في زيادة الطين بله كما يقال.

       لماذا نخاف من أن يعاني أحد أبناءنا من نوع من أنواع صعوبات التعلم و ان سلمنا و قبلنا و صدقنا .. نموت كمدا و حزنا و هما و غما هذا اذا اعترفنا بالمشكلة أساسا.. هل تعلم كم عالم و كم سياسي و كم شخصية قيادية في العالم كانت تعاني من صعوبات التعلم ؟

      لا تخاف من صعوبات التعلم بل عليك أن تخاف أكثر من طريقتك في التعامل مع المشكلة و من البيئة التي توفرها لابنك أو ابنتك .. أنا مؤمنة أن ابنك لو كان في قمة الذكاء و الكياسة و الذكاء الاجتماعي و يمتلك أفضل القدرات العقلية فإنه بالتأكيد ممكن أن تسبب له البيئة المحيطة مشكلة و تجعله من أفشل الفاشلين في حياته.. البيت .. البيت .. البيت و البيئة التي توفرها له تتربع على أسباب نجاحه أو فشله في الحياة .

      بالطبع هذا لا يعني أن تهمل المشكلة ان وجدت .. اذا لاحظت أن طفلك يعاني من احدى انواع صعوبات التعلم فتحرك مبكرا و ابدأ بالتالي :

1- شخّص المشكلة بشكل سليم بدون توتر أو غضب أو تجاهل (يوجد في الكويت مراكز متخصصة لذلك )

2- لكل حالة من الحالات وسائل علاجية ربما تكون مرهقة بالنسبة لك و تحتاج منك مثابرة لكن تأكد أنك تقوم بعمل عظيم

3- لا تلوم نفسك أو زوجك كثيرا ..  واقبل طفلك كما هو انت لاتدري لعله يصبح مستقبلا أكثر ابناءك برا بك و خيرهم لك ، حسسه دائما أنك تحبه و تقبله كما هو، احذر ثم احذر من أن تفرغ احباطك و غضبك عليه بسبب مشكلة لا يد له فيها فالله تعالى قدر أن يكون هكذا .

4- أن يعاني طفلك من نوع معين من أنواع صعوبات التعلم هذا لا أنه لن يكون شخصا متميزا ، الكثير من المشاهير و العلماء و السياسيين و القادة في العالم قديما و حديثا واجهوا مثل هذه الصعوبات لكن في النهاية .. خلد التاريخ أسماءهم و اينيشتين واحد منهم .

و الآن كيف نتعرف على صعوبات التعلم بأنواعها المختلفة ؟

و من أين تستقي ثقافتك حول هذه الموضوعات ؟

و ماهي الجهات المتخصصة في هذا المجال ؟

هذه أسئلة مهمة نجيب عليها في التدوينة القادمة ..

قبل أن أترككم .. أريد أن أسر لكم بأمر...

تنظيم مؤتمر تربوي حول صعوبات التعلم يستضيف المتخصصين و يسلط الضوء على أنواع صعوبات التعلم و طرق التعامل معها فكرة تتملكني بشدة هذه الأيام ...

و دمتم بخير ..