الأربعاء، 19 مايو، 2010

الرياضيات الذهنية 2


في الصين .. و في بكين في التحديد يقع مقر الجمعية العالمية للرياضيات الذهنية و العداد الصيني .

تضم الجمعية العالمية للرياضيات الذهنية 50 عضو موزعين على دول العالم من شرقه الى غربه .

و تعتبر الأكاديمية الماليزية للرياضيات الذهنية  IMA  عضو معتمد من الأعضاء الخمسين .

وفق اسس و قواعد التدريب في هذه الأكاديمية الماليزية و بالتعاون مع شركة قدرات متميزة (شركة سعودية) تم تطوير برنامج للأطفال للتدريب على الرياضيات الذهنية و التي تعتمد كما قلنا سابقا على العداد الصيني (الأباكوس)

البرنامج يحمل اسم الخوارزمي الصغير
و هو موجه للأطفال من 5 سنوات الى 12 سنة

شركة قدرات ليست الوحيدة في المنطقة التي تقدم برامج في الرياضيات الذهنية
 -مثلا هناك شركة مقرها مصر اسمها عقول-
لكن ما يميزها انها -اقصد شركة قدرات - معتمدة من وزارة التربية و التعليم السعودية
و ميزة أخرى لمستها فيهم انهم اصحاب قيم و ليسوا تجار يسعون للربح السريع من خلال مشروع تربوي تعليمي قوي و مميز مثل هذا

المشروع يحمل اسم (الخوارزمي الصغير)
يحقق مجموعة من الأهداف اهمها ان الطفل سيتقن الرياضيات باستخدام طريقة توظف مساحة اكبر من دماغ الطفل
اي طريقة العداد الصيني و الرياضيات الذهنية
و هذه الطريقة  ترفع قدرة الطفل الذهنية و تقوي ذاكرته التصويرية
تنمي الخيال و الابداع و تزيد الثقة بالنفس عند الطفل
اضافة الى انها تنمي المهارات الحسية ايضا (السمع -اللمس - البصر)
البرنامج يتطلب استخدام نصفي الدماغ الايمن و الايسر معا بشكل فعال و هذا ما يمنحه القوة و التميز ..

اضغط على الرابط و انظر الى هؤلاء الصغار

بالرغم من انه موجود في كثير من الدول العربية و الخليجية الا أنه غير موجود في الكويت حاليا :(

البشرى السارة ان الشركة السعودية (قدرات متميزة)  تقول انه سيتم افتتاح فرع لها في الكويت قريبا لاستقبال الاطفال الراغبين في اتقان الرياضيات الذهنية في العطلة الصيفية

وداعا لحفظ جدول الضرب بالطريقة التقليدية
وداعا للآلة الحاسبة :)
فعقول أبناءنا بإمكانها أن تعمل بطريقة أفضل .. تحتاج فقط برامج تدريبية مناسبة
أتمنى أن تزداد مثل هذه البرامج التي تحترم القدرات العقلية الخارقة التي منحنا اياها رب العالمين .. و دمتم في رعاية الرحمن

الأحد، 25 أبريل، 2010

الرياضيات الذهنية


اشتقت لهذا المكان فعدت انفض الغبار .. و اعيد ترتيب اوراقي .. و استأنف الكتابة الالكترونية من جديد ..

في ظل اهتمامي بموضوع " ابحاث الدماغ " و " التعلم المبني على العقل" و الدراسات الجديدة في الموضوع .. و الفروقات بين دماغ الطفل الذكر و الطفلة الأنثى .. بدأت ألمح معالم ثورة قادمة

اذا تم الاستفادة من هذه الأبحاث بشكل مناسب .. فالقادم رائع ان شاء الله

لكن أين تقف الأمة الاسلامية و العربية من هذه الثورة المحتملة؟

هل  يمكننا قيادة التغيير ؟ أم اننا نفضل أن نجلس على السكة بانتظار مرور قطار التغيير !

حسنا .. أنا متفائلة

و أحب ماليزيا الرائعة ... 


الماليزيون يقومون بأعمال رائعة في هذا المضمار .. في جزئية متعلقة ببناء لعقل و طريقة التفكير عند الأطفال ..

سأشرح لكم كيف ..

لا يخفى عليكم أن التطور التكنولوجيا و الثورة العلمية التي سبقنا بها الغرب تعتمد على العلوم الأساسية .. الرياضيات و الفيزياء


ما رأيكم بمستوى اطفالنا في الرياضيات و الفيزياء؟

كثير من الأولاد و البنات ... تعتبر هذه المواد عقدة بالنسبة لهم .. بل حتى الكبار

ما رأيكم اذا قلت لكم أن بإمكان العقل التعامل مع الأرقام الرياضية و العمليات الحسابية بصورة رائعة و سلسة اذا -فقط- علمناه آلية معينة تعتمد على تطوير قدرات معينة في عقل الطفل و العقل عموما .. ترتكز على القدرة على الخيال و التصوير الذهني

و بإمكان الطفل الصغير الذي لم يتجاوز ربما العشر سنوات ان يقوم بالعمليات الحسابية المعقدة التي لا نقوم بها عادة الا باستخدام الآلة الحاسبة  .. بإمكانه ان يقوم بها في ذهنه خلال 10 ثواني!

طفل بهذا المستوى .. سيكبر و تكبر معه قدراته .. و دعوني أقول لكم انني متيقنه ان طفل مثل هذا سيكون عبقري و مبدع اذا كبر..
ليس فقط لأنه يتقن الرياضيات ... لا

لأننا في سن مبكرة طورنا قدراته المتعلقة بالخيال و التصوير الذهني و غيرها من القدرات الذهنية و التي بامكاننا ان نشبهها بالعضلات فهي تقوى بالتمرين و الممارسة  .. فهيئنا له بذلك  فرصة لإنطلاقة مبكرة في سن شبابي صغير ..

الفكرة صينية المنشأ، فكرة الرياضيات الذهنية  .... التقطها الماليزيون ... و طوروا نظام يسمى : الرياضيات الذهنية  يعتمد على العداد الصيني .

في النهاية :
اعتقد ان من يريد أن يكون لأطفاله دور في التغيير و بناء المستقبل .. لا يراهن كثيرا على التعليم الذي تقدمه المدارس .. كن انت المسئول عن تكوين شخصية و عقلية طفلك .. و تحمل المسئولية

موضوع الرياضيات الذهنية .. يستحق الاهتمام و التطوير .. و لنا عودة للموضوع فيه كلام كثير
 دمتم في رعاية الرحمن

الخميس، 4 فبراير، 2010

مزرعة الحيوان


كتاب رائع .. وجدت نفسي مضطرة الى كتابة هذا البوست عنه .. ففي خاطري الكثير مما استثارته هذه القصة

فكرة الكتاب:

هي قصة رمزية تجري أحداثها في مزرعة تتمرد فيها الحيوانات على المزارع و تعلن الثورة لتصبح هي قائدة نفسها .. شعارها " لا للبشر"
تقودها مجموعة من الخنازير .. و بعد قيام الثورة و طرد المزارع تتغير تدريجيا أهداف الثورة الرنانة و الشعارات البراقة التي تغنت بها الخنازير الى أهداف شخصية غير معلنه لمجموعة الخنازير التي قادت الثورة و التي ترى نفسها أفضل من الجميع.
و تكشر الطبقية البغيضة عن وجهها و يستفحل الوضع مع جهل الحيوانات التي أعطت الولاء الأعمى .. و لم تلاحظ تردي أوضاعها و صدقت الاحصاءات المغلوطة و الاعلام الذي كان يصور لها الوضع كأفضل ما يكون
و لم تلاحظها أنها تستحق أفضل من الحال المزري التي هي عليه و الذي أصبح لا يختلف كثيرا عن الحال قبل الثورة
و تدريجيا تتحول مجموعة الخنازير الى اشباه البشر .. و لم يعد أحد قادر على التمييز بين الجلاد الأول "المزارع البشري" و الجلاد الثاني " الخنازير" .. حتى ان الخنازير في النهاية قامت تمشي على رجلين!

النموذج الرمزي الذي يقدمه جورجل أوريل مؤلف "مزرعة الحيوان" هو نموذج متكرر في بقاع كثيرة من العالم في مناطق قامت فيها ثورات عسكرية تنادي بالحرية و رويدا رويدا تتحول هذه الحرية بعد نجاح الثورة في أهدافها، الى حرية فردية و جملة من المصالح الشخصية للطبقة التي سيطرة على كرسي القيادة ..

من هو " جورج أوريل" ؟

اسمه الحقيقي هو ايريك آرثر بلير

 
كان كاتب و صحفي انجليزي عاش في بريطانيا

مسقط رأسه : الهند


عاش في الفترة ما بين 1903 – 1950

كتب روايته "مزرعة الحيوان " في عام 1945

و من الجدير بالذكر و مما لفت انتباهي عندما عرفت السنة التي كتب فيها قصته ،


أن في هذه الفترة أظهرت بريطانيا و أمريكا أقبح وجه في دعم هجرة اليهود الى فلسطين ..


ففي الفترة بين 1942 و 1945 أي مع نهاية الحرب العالمية الثانية هاجر الى فلسطين 90 ألف يهودي !


فهل لهذه الأحداث علاقة بما كان يرمز اليه الكاتب الانجليزي ؟ لا أعرف بالضبط لكنه تساؤل
و ما شدني أكثر و جعلني أتساءل هذا التساؤل .. عبارة وردت في القصة :


" الكائن البشري الجيد هو الكائن البشري الميت"


و معروف انها عبارة صهيونية متأصلة ووردت ايضا على لسان دبلوماسي أمريكي


" العربي الجيد هو العربي الميت"
فإن كان الانسان العربي .. هو الكائن البشري في القصة.. فمن هم الحيوانات الذين طردوه من مزرعته و احتلوها؟ طبعا صارت البقية معروفة


و ان كان يقصد اليهود الحيوانات .. فبالتأكيد يرمز بالخنازير الى طبقة الاشكناز من اليهود (و هم اليهود الأوربيين الذين حققوا بروزا في الحضارة الغربية )
خاصة اذا عرفنا أيضا – و المصدر د.عبدالوهاب المسيري- أن الحركة الصهيونية بدأت كحركة إشكنازية تهدف الى خدمة مصالح الإشكناز ..


 لكن بقية الجماعات اليهودية من يهود الشرق و العالم الاسلامي و يهود السفارديم (يهود عاشوا في الدولة العثمانية و اليونان و شمال أفريقيا) اكتسحت الحركة الصهيونية .. فالحركة الصهيونية قامت لمصالح فئوية شخصية ليهود الإشكناز فقط و لم تكن يوما دينية و ان كان هذا هو الغطاء الذي استخدمته لخداع العالم و خداع اليهود أنفسهم و الذين يمثلون الحيوانات في القصة.
حتى ان في القصة اسم الخنزير الذي صار قائد بعد الثورة .. نابوليون !


في التاريخ .. نابليون بونابرت القائد العسكري و الامبراطور الفرنسي المعروف قرّب اليهود و اعطاهم امتيازات و في حربه ضد العثمانيين و عندما حاصر مدينة عكا الفلسطينية في عام 1799 يقال أنه حينذاك كان قد جهّز إعلانا لإقامة دولة يهودية في فلسطين إلا أن الله أخزاه و لم يتجاوز اسوار عكا العظيمة و خسر في حربه تلك.



سواء صح هذا الكلام عند المؤرخين أو لم يصح فالحركة الصهيونية نفسها تولي هذا الحدث اهتمام خاصة و هو يسبق وعد بلفور بسنوات كثيرة ..
وسواء كانت هذه استنتاجات سليمة أو خيالية حبتين .. لكنها تساؤلات و خواطر أحببت مشاركتكم بها .

ما الذي كان يجب أن تعرفه الحيوانات مبكرا و حتى قبل قيام الثورة ؟

 اقصد في أي ثورة في العالم تدعو الى التغيير و الحرية و كل ما يمثل شعارات رنانة وبراقة للمضطهدين و الكادحين .. ما الذي يجب ان يعرفوه قبل الانجرار وراء تلك الشعارات؟
من الواضح تركيز الكاتب في القصة على السبب الرئيسي لخيبة الأمل من الثورة .. و هو الانصياع الأعمى من قبل الحيوانات بسبب (الجهل) .. لم تحرص القيادة على التعليم بدرجة كافية .. و كان بعض العلم هو ما يمنح للحيوانات .. أما الخنازير فتعرف كل شيء .. و هو اشارة الى أن من يملك العلم و الثقافة هو من يملك القيادة .. و فهم الخنازير لهذه النقطة جعلتها تركز على تقديم افضل تعليم لصغارها دون البقية .. و قد سمح جهل الحيوانات للخنازير بالتلاعب و تزوير القواعد و الوصايا الأساسية التي قامت عليها الثورة .. فمن يقرأها أساسا غير الخنازير أنفسهم ؟
و هذه النقطة جعلتني أفكر بـــ "المرجعية" .. " الدستور" ..
من منا يعرف مواد الدستور؟ من منا يعرف حقه؟
و هل الجميع مؤمن بهذا الدستور؟
و هل يُحاسب القائد اذا تلاعب و التف على هذا الدستور و أوّله لصالحه الشخصي؟
لقد أضافت الخنازير في ظلام الليل كلمة واحدة الى عبارة واحدة من الوصايا السبع و التي تمثل دستور المزرعة .. كلمة واحدة لكل بند كافية لأن تجعله فضفاض و متوافق مع مصالحها الشخصية بصورة ما ..
حتى في الحياة العملية .. ممكن تعديل مواد الدستور .. من الذي يضمن أن هذا التعديل سيكون في صالح الشعب ؟ وعيهم و ثقافتهم و معرفتهم بحقوقهم وواجبتهم هو الضمان .. و مطالبتهم بحقهم .. و ما ضاع حقه وراه مطالب
أما إن كانوا من الذين لا يقرأون و لا يفهمون و مع الخيل يا شقرا .. و نعطي الولاء و الثقة العمياء .. دون ادراك لحقيقة الأمور .. فلن يكون دورنا في القصة إلا قطيع الغنم المطيع .. الذي يدربونه ليغني ما تهواه الخنازير(القائدة في المزرعة) وما تجده الخنازير صحيحا لأنه يتماشى و مصالحها الشخصية.


إن المعرفة بالحقوق و المطالبة بها لا تتعارض مع الطاعة و الولاء و لكنها تعززها .. تتعارض معها في حالة واحدة .. إذا كانت القيادة فاسدة لأن الشعب لن يقبل بالظلم و الفساد مادام حرّا

أين سنوبول؟


في القصة .. كان سنوبول هو الشخصية التي رغبت في الاصلاح و التطوير من الخنازير التي قادت الثورة و دافع بكل بسالة في المعركة ضد البشر و نال أرفع وسام شرف .. لكنه –بعد أن هدد المصالح الشخصية للطرف الفاسد – حورب و اتهم بالخيانة و طرد من المزرعة و صار هو الذريعة لكل مشكلة يتعرض لها الحيوانات بسبب الأطماع الشخصية لمن استولى على كرسي القيادة .. و أكثر من ذلك مع مرور السنوات .. كانت الحقائق تتعرض للتزوير باستمرار .. و جيل بعد جيل طمست الحقيقة و لم يكن صعبا أن يصبح الشريف نذلا في عيون الحيوانات التي لا تتحرى الدقة و تصدق كل يقدمه لها الاعلام!
لدرجة أن سنوبول نفسه أصبح خائنا و متعاونا في نظر الحيوانات .. و هنا يبين الكاتب أثر الإعلام .. على المدى الطويل ممكن أن يخلق أي قناعة يريدها عند الناس أو قل الحيوانات ان كنا نتكلم عن المزرعة .


شدني بصراحة الاسم : snowball


ترجمة الاسم : كرة الثلج
بالرغم من أن نهاية القصة لا تذكر شيء عن الطرف الصالح المطرود سنوبول إلا أن اسمه يوحي لي أنه سيعود ليدمر كل فساد قائم و الأمل منعقد به .. لأنه ان صمت اليوم و غدا .. ففي النهاية لن يتحمل الظلم و الفساد


فتعبير (كرة الثلج) يستخدم في العادة للتعبير عن أمور صغيرة لا يُحسب لها حساب تتراكم و تتكاثر و تلتحم لتشكل القوة التي تغير الواقع ..


بصراحة في القصة عبر كثيرة و دروس .. و هذه بعضها اتمنى ان تشاركونا بتعليقاتكم .. و اعتذر لمن كان يرغب بقراءة القصة .. اعتقد حرقتها عليه  :)


لكن بحق .. هي أكثر بكثير مما قيل هنا

الجمعة، 8 يناير، 2010

فلسطين قضية أمة ، لا شعب





تسعة غارات صهيونية جديدة على غزة ..

جَبُنتْ أنفسٌ و نامت عيون
    فجراحٌ تغدو و تأتي جراح


في الوقت الذي صمتت فيه  طبول من يدعي الوطنية

و يحاول تفريغ قضية القدس و فلسطين من معناها و قيمتها كقضية محورية من قضايا الأمة قضية مرتبطة بالدين و العقيدة و الدفاع عن المقدسات الاسلامية قضية مرتبطة بالانسانية و الدفاع عن المظلوم و اغاثة الملهوف  

و صمتوا ايضا عن معاداة الرموز الفلسطينية ..

 لا لدورها في القضية الفلسطينية

و لا حتى لموقفها من الكويت أيام أزمة الاحتلال العراقي .. ابدا و ان كان هذا ما يشاع 

 بل لتوجهها السياسي .. هل هي مع الإخوان او ضد الاخوان فقط لا غير

و إلا لما صمتت طبولهم .. و محمود عباس يزور الكويت

فلا موقفه من الغزو أنطقهم ....

و لا تدنيسه للأقصى حرك مشاعرهم ...

و لا تورطه في صفقة مع اسرائيل في حرب غزة الأخيرة حركت انسانيتهم 

و كل هذا يحدث بينما تقصف غزة من جديد .. في وقت دخول قافلة شريان الحياة ..

و كأن الصهاينة قرروا قطع شريان دم جديد من أهل غزة .. حتى لا تجف الدماء

  الملف لازال ساخن و الجرح لازال مفتوح .. و الأقصى لازال مهدد ..  

و النوم يحلو في الشتاء ... و لا أظن أنه بقي في بعض العروق دماء .. 

 فلا أهلا و لا مرحبا يا عباس ..

  و حسبي الله و نعم الوكيل .. حسبي الله و نعم الوكيل  

السبت، 2 يناير، 2010

رؤى .. للأقوياء فقط

ماهي بصمتك في 2010هل فكرت ؟ هل خططت شهورك و ايامك القادمة ؟ الى اي اتجاه تريد أن تتقدم ؟ كم خطوة ؟


ان قلت : نعم ، فخير و بركة ، و لعلك تحب ان تفيدنا بالاضافات التي قد تثري الموضوع


و ان قلت : لا ، فلعل هذا البوست يشجعك على التخطيط، فمن لم يخطط للنجاح فقد خطط للفشل...



بصراحة .. ودي اخليها سوالف  .. مشتهية اكتب ما يدور في رأسي مباشرة .. يقولون الكلام اللي يطلع من القلب يصل الى القلب .. فيمكن اللي يطلع مباشرة من العقل يصل الى العقل :)
اولا :
لا تبدأ التخطيط قبل التقييم


يعني عندك خطة قديمة كتبتها العام الماضي .. انفض عنها الغبار و اقرأها .. و ان كنت لم تنجز الا القليل منها .. فلا تحزن كثيرا و احذر أن يثبطك عدم انجازك .. عن التخطيط للعام الجديد بحجة انك لا تلتزم بالخطط التي تكتبها ، لا أعرف كثير من الناس يلتزمون بانجاز كل خطتهم السنوية .. و من الرائع ان تستفيد من الخطة القديمة و من تقييمك للخطة السابقة في وضع خطة جديدة عملية أكثر و اكاد اجزم ان كل من يلتزم بالخطة التي يكتبها لنفسه مر من هنا .. مر من هذا الطريق .. مر في مرحلة كان فيها يكتب و يرمي الاوراق في سلة المهملات .. دون انجاز يذكر


الخطة السنوية .. بحد ذاتها غير كافية
المفروض ان كل انسان يعيش حياته من اجل غاية واضحة ..


و كلما كبرت النفس .. كبرت غايتها


و ان كنت لا تعرف بالضبط .. ما هو الشيء الذي يستحق بالفعل ان تموت من أجله فمن الصعب ان تعرف ما هو الشيء الذي يستحق ان تعيش من أجله

اعرف غايتك .. ما هي البصمة التي تريد ان تتركها في هذه الدنيا .. لماذا انت هنا في هذه الحياة .. ماذا تريد ان تضيف و ليس ماذا تريد ان تأخذ .. اعتقد أن ما تطمح الى الحصول عليه في هذه الحياة من مال او وظيفة او علم  ما هو الا خطوة تسبق الجزء الاهم .. و هو ماذا سوف تقدم


و العطاء حاجة .. على قمة الهرم


ايا كان ما تريده .. عليك ان تعرف .. الى اين انت ذاهب عندما ركبت قطار الحياة .. على اساس ما تريد ستبني خطتك


ودي اقول .. و اشرح كيف تبني خطة استراتيجية لنفسك .. و تقسمها الى مراحل و منها تستقي الخطط السنوية .. بس هذا كلام يطول شرحه ..

 قيم .. بعدين رؤية و رسالة و خطة عشرية  او خمسية .. خلونا من كل هذي التفاصيل موجودة في الكتب و الدورات و كثير من الايميلات المتداولة فيها ملخصات و آليات سهلة للتخطيط


اقعد مع نفسك و قرر .. ماذا تريد .. و اذا كتبت ما تريد .. أجب على سؤال .. لماذا تريد هذا ؟

ضع أهداف سنوية و احرص ان تكون اهدافك smart


يعني:


اهدافك محددة
قابلة للقياس
ممكنة التحقق , و  موافق عليها داخليا و ليست مفروض عليك
معقول .. لا تكون الاهداف  اكبر من قدرتك و لا سهلة جدا و بسيطة
محددة بوقت للانتهاء منها


احرص ان تغطي اهدافك .. كل الادوار التي يجب ان تكونها ..

ادوارك الرئيسية .. مثلا : كطالب او موظف - كابن او ابنة - كزوج او زوجة - ك داعية الى فكرة ما  - كعضو في رابطة او جمعية .. ما هي ادوارك التي تريد ان تلعبها في الحياة؟ 

كلما كانت خطتك بسيطة .. و واضحة و محددة كانت اسهل للتطبيق 

الخطة لازم تكون مكتوبة .. امام عينك في مكان بارز .. تشوفها باستمرار .. 

نصيحة يمكن تفيدك : عندج اجندة مثلا او نوتة تحملها معك باستمرار.. اكتب خطتك فيها حتى تكون معك .. تطلع عليها من وقت لآخر 

 شخصيا .. أحب اقسم خطتي السنوية على الأشهر .. و طبعا .. عااااااااادي ان في اهداف تتأجل الى الشهر التالي خلال تنفيذ الخطة .. لذلك استغل حماسك في البداية بمحاولة انجاز اكبر جزء من الخطة خلال الاشهر الاولى و اترك لنفسك مساحة من المرونة بحيث اذا اضطريت الى تأجيل المواعيد النهائية للانجاز يكون عندك مجال ..

يعني من الافضل ان لا تضع اهداف للشهر الاخير .. و فيه تستكمل الاعمال المؤجلة و المتأخرة

في شيء عجيب .. كنت أقرا عنه بس لم اتوقع أنه ممكن الحدوث بهذه الطريقة ..

مهما كانت احلامك كبيرة .. فقط توكل على الله و اسعى لها .. و انت مؤمن بأن الله عند ظن عبده به .. و ان الله قادر على تحقيق المعجزات في حياتك .. سترى الابواب تفتح لك .. لكن كن صادق في سعيك ... مؤمن بقدراتك التي وهبك الله اياها

الشخص الطموح المثابر قاهر العقبات و محطم الصخور التي تعترض طريقه .. و الشخص الكسول الذي يريد ان يعيش حياته بالطول و العرض و لا ينظر الا الى اللحظة التي هو فيها و كيف يحصل على لذة عاجلة ، كلاهما يعيش حياة .. لكن شتان بين حياة و حياة .. شتان شتان

و دائما .. أحب ان اكرر .. الصخور الكبيرة تسد الطريق امام الضعفاء بينما يرتكز عليها الاقوياء ليصلوا الى القمة ..

و السؤال : هل انت من الضعفاء ام من الأقوياء؟