الجمعة، 20 نوفمبر، 2009

"و ليس الذكر كالانثى" 2


قبل شهرين تقريبا بدأنا الحديث عن فروقات بين الذكر و الانثى
الموضوع السابق

و اليوم .. نستكمل الكلام في نفس الموضوع .. الذي لن ينتهي ربما .. لكن .. لعلي أنتهج سياسة جديدة في هذا البوست وما بعده .. لا للإطالة سأختصر .. قدر المستطاع

تطور العلم في الوصول الى الفروقات بين الذكر و الانثى في التعليم خاصة .. مرتبط بشكل كبير بتطور علم أبحاث الدماغ .. و لأن عدد أطباء الأعصاب الموجودين في العالم اليوم أكثر من عدد اطباء الاعصاب الذين كانوا موجودين من بداية الكون الى عصرنا هذا .. فإن أبحاث الدماغ تتطور بشكل سريع و مثير و هذا يخدم العملية التعليمية ككل في النهاية

قبل البدء في الحديث عن الفروقات بين تعلم البنت و تعلم الصبي ... أود الاشارة الى أن توظيف ابحاث الدماغ في مختلف المجالات هو دور المتخصصين في تلك المجالات .. و في معرض الكتاب الأخير رأيت عدد من الكتب حول مواضيع مختلفة وظف مؤلفوها أبحاث الدماغ و ربطوها بمجالاتهم و منها طبعا كتاب : توظيف أبحاث الدماغ في حفظ آيات القرآن الكريم .


سأتناول 3 نقاط ... أجدها مهمة .. و من باب الاختصار


1- الغذاء ودوره في تعليم الجنسين على السواء :

صدق أو لا تصدق .... الشعور بالكسل و الخمول عند التلاميذ في المدرسة (الفتيان و الفتيات) سببه في الغالب وجبة الافطار الذي تقدمها لهم قبل الذهاب الى المدرسة ... كيف؟


في الغالب .. يكون الافطار محتويا على كورن فليكس أو خبز أو توست


و هذه الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات التي تكون متواجده في دمهم في الصباح بكمية كبيرة هي السبب وراء النرفزة عند الذكور و الكآبة أو الشعور بالوهن عند الاناث .. اثناء ساعات الصباح ..


البديل : الأغذية الغنية بالألياف و البروتين ...

مثلا المشروم غني بالبروتين ... أو اي اقتراحات أخرى يميل لها الطفل بشرط أن يغلب على الفطور البروتين و يعتبر حليب الصويا خيار أفضل من حليب البقر .. اذا كنا نتكلم عن تطور خلايا الدماغ و الارسالات العصبية ..

شخصيا كانت لي تجربة ناجحة مع حليب الصويا و أحبه أطفالي خاصة بنكهة الفراولة و الموز ...لكن السادة .. لم يحبه أحد :) و اللي ما يلقاه في الجمعية يلقاه في مركز سلطان

كما إن الدماغ يحتاج الى الأحماض الدهنية للنمو (يتكون الدماغ من اكثر 60% من الدهن) و بالتحديد أوميغا 3 -التي لا ينتجه الدماغ بنفسه-


و هو موجود في السمك و زيت السمك بشكل كبير ..

علم طفلك أن يتناول السمك ...و في دراسة يمكن ذكرتها سابقا أن السمك هو أحد 5 أطعمة يعتقد انها مسئولة عن الذكاء عند الأطفال

والدكتورة ريم قنواتي في كتابها الطفل السليم مع الدكتورة ريم .. تقول انك تقدر تدخل السمك المسلوق في طعام الطفل من عمر 6 شهور


و الأم اللي ما تحب تطبخ السمك ... أقترح عليها تطلبه مشوي أو مقلي :) أسرع و أنظف و بدون ريحة الزفرة في البيت :) و تتفنن في الرز و السلطة و الاطباق الجانبية .


تكمن أهمية اوميغا 3 بالذات للأولاد ... أنه يقلل العنف الاجتماعي و السلوك العدواني بحسب دراسات وردت في كتاب : " الدهون الذكية"


2- اذا أعطيت طفلة (بنت) في الثالثة خيط و عدد من الخرزات فربما ستتمكن من ادخال الخرزات بسهولة في الخيط ... بينما قد لا يتمكن الصبي من ذلك و هو قد بلغ الرابعة من العمر ....

هناك جدول زمني لتطور كل جزء من الدماغ عند الفتيات .. لا يشبه جدول تطور اجزاء الدماغ عند الفتيان ..

البنات تتطور عندهم الاجزاء المرتبطة في المهارات الحركية الدقيقة و المقارنة البصرية التي تتناول تفاصيل الصورة و الشبكات العصبية المعنية باكتساب اللغة أسرع من الأولاد


أما الاولاد ... فيكون التطور أولا للشبكات العصبية المرتبطة بالحركات الكبيرة مثل القفز و رمي الكرة و التقاطها ... غير أن الدراسات اثبتت ان هذه الفروق تختفي عند سن 12 سنة و أن بعض الفتيان في عمر 12 سنة تفوقوا على الفتيات كذلك في الحركات الدقيقة (و هذه بشارة للذكور :) )


3- نصف الدماغ الأيسر ....... تتفوق فيه الفتيات


و نصف الدماغ الأيمن ......... يتفوق فيه الفتيان


مما يعني أن الاناث أفضل في الاستماع و التواصل خلال سنوات الطفولة الاولى و كل التعلم المعتمد على اللغة

و الذكور أفضل في العلاقات الفراغية .. و في الحالات و المواد التي يتعذر فيها رؤية أو لمس الشيء ... مثل البرمجة و الحاسب الآلي

و يذكر مؤلف كتاب "الصبية و الفتيات يتعلمون بشكل مختلف" أن الذكور يميلون الى .. .منطق الاستنتاج بينما تميل الاناث الى التفكير الاستقرائي و يملن الى البدء بأمثله ملموسة و في الغالب يكون سؤال : أعطني مثالا أسهل بالنسبة للفتيات ...

و الذكور يحبذون النقاشات المجردة و الفلسفات و المناظرات حول المباديء المجردة . و أنا شخصيا لاحظت صحة هذا الكلام بوضوح.

كما إن الطلبة الذكور يتفوقون في الفيزياء و الرياضيات عن الفتيات فهم يميلون الى النصوص الرمزية و الرسومات البيانية خاصة في المراحل الدراسية العليا و هم يحبون العلوم المشفرة أكثر من الفتيات اللواتي يفضلن النصوص المكتوبة

ختاما ...... عدد الخلايا العصبية في دماغ الانسان هو مئة مليار خلية عصبية و المثير أن نعرف أن هذا العدد يساوي عدد النجوم في مجرة درب التبانة و هو مئة مليار نجم ...فهل هذا صدفة ؟

أم أنه شاهد على وحدة الخالق .. ان هذا التساوي أراه يعني رمزيا .... أنك عالم واسع أيها الانسان من القدرات الفريدة .. و كأنك كون من الأكوان .. اعجاز خلقك .. يوازي اعجاز خلق المجرات و النجوم ... " و في أنفسكم أفلا تبصرون "

الاثنين، 9 نوفمبر، 2009

بين سطور .. كتاب :طعام صلاة حب


تمتلك اليزابيث غيلبيرت مؤلفة كتاب : طعام صلاة حب

اسلوبا ساحرا ينقلك الى عمق التجربة الفريدة التي عاشتها .. اسلوبا أدبيا يجعلك تعيش مع أفكارها و داخل روحها فترى العالم من زاويتها ..
و بقدر ما أحببت أسلوبها و ثراء تجربتها و التي كانت مطعمة بثقافة عالية و معلومات ثرية قدمتها الكاتبة كفواصل بينية اثناء السرد .. بقدر ما حرصت على كتابة هذا التعليق على ما قرأت لأن الكتاب واسع الانتشار على ما يبدو .. ولأن المعايشة هي أقوى وسائل نقل الأفكار و المعتقدات . .

من خلال صفحات الكتاب لست تتعرف فقط على سيرة الكاتبة و قصتها خلال فترة سفرها من امريكا الى ايطاليا ثم الهند و أخيرا بالي .. ليس هذا فقط بل تعيش مع خواطرها و رؤاها و هواجسها بشكل دقيق.

أي كاتب .. لديه أفكار يريد ايصالها .. إما أن يعرضها بشكل مباشر كأفكار مجردة

و إما أن يغلفها بفن من الفنون الأدبية .. لتصبح مقبولة لشريحة أكبر .. و هذه هي الوسيلة الأفضل بالتأكيد ..
و مثل الافكار هنا مثل الطعام .. تنجذب الى بعض الأطعمة من شكلها الجميل الرائع .. قبل أن تتذوقها لتجدها ليست بالطعم الذي توقعته و تجد انك مخدوع بجمال المظهر الذي يخفي طعما غاية في السوء .. فسرعان ما تلفظها اذا تذوقت حقيقتها

و كذلك بعض الاطعمة طعمها لذيذ .. لكن شكلها لا يزيدك الا نفورا منها .. و مثل هذا النوع مثل بعض الكتب التي تعرض أفكار و مفاهيم رفيعة المستوى باسلوب ممل و رتيب و لا يتحمله القاريء في الغالب

لقد وجدت في الكتاب الكثير من الافكار من النوع الاول ..
شكل جميييييل .. اسلوب ادبي جمييييل .. لكن طعمها غير مقبول اطلاقا بل اعتبرها أفكار خطيرة لا يجدر بها التنقل بحرية في العقول العربية الاسلامية دون أن تواجهها أفكار أخرى تساويها في القوة أو تزيد و تعاكسها في الاتجاه (بدأنا نتكلم في الفيزياء :) ) فالفكر الهدّام لن يستطيع دحضه الا فكر بنّاء ..

و هنا تساؤل يطرح نفسه .. من يحدد اذا كان هذا فكر هدام أو بناء ؟

الجواب : بعيدا عن اي فلسفات ... معتقداتك الشخصية .. قيمك .. دينك .. أنت من يحدد و لكل انسان حرية اعتناق الفكر الذي يريد ..
اي شخص له الحق بأن يكتب ما يريد .. و لنا الحق ايضا في تقييم هذه الأفكار و نقدها .. قبولها أو رفضها

و ربما تعمدت الكاتبة محاولة غرس أفكار معينة عند القاريء من خلال كتابها طعام صلاة حب و ربما كان الامر صدفة و انها مجرد سيرة ذاتية عن تجربة امرأة امريكية .. لا تتعمد نشر فكر سيء او جيد
إلا أن الدكتور منذر القباني يقول : الصدفة هي تبرير من لا يعرف الحقيقة ..
عموما ..

في رحلتها تلك .. تبحث اليزابيث عن التوازن .. بعد طلاقها الذي تم بشكل مأساوي و تسبب لها بعقدة نفسية و ألم كبير ..
فانتقلت من امريكا لتعيش في ايطاليا لأشهر .... ثم الهند ..... ثم بالي في اندونيسيا
في ايطاليا .. تعيش اللذة و المتعة بكل أشكالها كطريقة للهروب من ألم الواقع .. فتتحسن حالتها و تعالج بهذا بؤسها استعدادا لخوض تجربة روحية في الهند
ليس مستغربا في الحضارات الغربية الدعوة الى الانغماس في الملذات .. لكن حتى الغربيين أنفسهم بدأوا يدركون أهمية الجانب الروحي .. فلابد من تحقيق التوازن كما ذكرت اليزابيث

ثم تذهب الى الهند لتمارس اليوغا و بعض الشعائر التعبدية التي تعتني بروحها (تشبه طقوس الهندوس بحسب وصفها) .. و الهند اهم جزء في الكتاب .. فالطقوس و الشعائر التعبدية التي مارستها و الكلمات التي وصفت فيها سيدها الناري تثير الريبة .. ماذا أقصد ؟

من هو الكائن الناري برأيكم ؟
اريد جواب عن هذا السؤال لاتكمل البوست قبل ان تجد جواب على الاسئلة التالية .. (من باب التواصل و اثارة التفكير)
من هو الكائن الذي خلقه الله من النار؟

و هل الحية - الافعى- من المخلوقات التي تدل على خير ام شر و ماذا يعني رؤيتها في المنام ؟
سأقول لكم أنا .. الكائن الناري هو الشيطان بالتأكيد ...
قال تعالى على لسان ابليس : " قال انا خير منه خلقتني من نار و خلقته من طين"
و الحية من المخلوقات التي أمر الرسول عليه الصلاة و السلام بقتلها سواء في الحل أو الحرم

و رؤية الافعى الطويلة السوداء في المنام يدل على شيطان مارد

هي تصف تجربة روحية فريدة .. جعلتها أقوى في مواجهة الحياة .. تجربة مميزة ... بالرغم من أن الطقوس التي مارستها طقوس شيطانية بحسب أي شخص لديه معلومات اسلامية بسيطة سيعلم انها طقوس شيطانية ..

و فيها استعانة بالجن .. يفترض بهذه الطقوس أن تظهر بمظهر آخر للناس من خلال الكتاب مظهر المفر المريح الذي نلجأ اليه.. مثلا العبارات التالية :

" يعيش في مكان يطل على العالمين "

" أعتقد أن لك حرية البحث عن أي صورة مجازية لتعبر بها الحدود الدنيوية كلما احتجت الى (الانتقال) أو الراحة"

" فوقفت و انحنيت أمام صورة سواميجي ؛ السيد الرائع الناري!"

" لا يمكن وصف المكان الذي كنت أقف فيه بأنه موقع أرضي فهو لم يكن لا مظلما و لا مضيئا و لا كبيرا و لا صغيرا في الواقع لم يكن مكانا "

" تقول الكتب اليوغانية إن الصلوات و جهود البشر تستجاب بأي طريقة يختارها البشر للعبادة مادامت تلك الصلوات صادقة "
اضافة الى أنها ترى أفعى طويلة في المنام مخيفة ... و بحسب معتقداتها ان رؤية الافعى في المنام يعد من الأمور الجيدة !
لقد كان هروب اليزابيث من البيت الفاخر و الزوج المحب الذي يريد أن ينشيء عائلة ... ناجحا في نهاية المطاف ... و جعلها تكتشف نفسها بشكل أفضل و قد أخبرتها صديقتها الهندية أن هذا من الأمور الجيدة التي حدثت لها ...
اليزابيث تحب السفر و المتعة .. لا تقبل الارتباط باي مسئولية تجاه البيت أو الأولاد .. و تتأسف على حال احدى الزوجات التي صادفتها في ايطاليا .. بالرغم من نجاحها كفنانة و ام جديدة .. لكن اليزابيث تقول انها تعلم حجم المعاناة التي تعيشها هذه الام ... كل الموجودين في الحفل يرونها ام ناجحة و فنانة ناجحة ... و اليزابيث -كما اوردت في الكتاب- ترى جزء آخر من الصورة أكثر تعاسة و ألم مما يتوقع الجميع ..
و السؤال : ماذا تفهم من نظرة اليزابيث تلك ؟
بعض الناس يتأثرون ... و قد يقولون : صحيييييييح الامومة متعبة .. لا نستطيع التوفيق بين الهواية أو النجاح الوظيفي و الامومة مثلا ..
اليزابيث .. التي هربت من قيود الاسرة .. الى رحاب المتعة في ايطاليا .. ثم التعبد و اليوغا لتعالج روحها في الهند .. ثم لتجد الحب في بالي بحسب الطريقة التي تناسبها .. و هي عدم الالتزام بأي شيء ...
متزوجة من رجل برازيلي تحبه يسكن بالي في اندونسيا و يسافر بين بالي و البرازيل .. لكنها قد لا تراه الى بالمناسبات عندما ترجع الى اندونيسيا من امريكا .. هي تقبل الحب بدون اي نوع من انواع الالتزام .. و بهذا تكون مرتاحة و مطمئنة و استطاعت أخيرا أن تحصل على الرضى و السلام الداخلي !
اليزابيث ليست مسلمة أساسا و لا يفترض ان اتوقع منها تبني مفاهيم اسلامية .. افهم انها تسرد تجربتها و حسب .. أفهم اختلاف الثقافات و الأديان ..
لكن كل الذي أردته و أردت أن أؤكد عليها .. أننا عندما نقرأ علينا أن نقيم افكار الكاتب .. و نستشعر عظم النعمة أننا ولدنا مسلمين .. و أن ألفت مثل هذه الأفكار ليست بالأمر الجيد
في المقابل ذكرت تجربة للتعامل مع الذات في الازمات النفسية .. و هي الكتابة .. تكتب و كأن شخصا آخر هو الذي يكتب لها رسالة يواسيها فيها و يعزز ثقتها بنفسها و يصبّرها .. عندما لم تجد من يحتضنها .. احتضنت نفسها و تغلبت بمفردها على الألم
ترويضها لنفسها .. و قناعتها بما نسميه في عقيدتنا القضاء و القدر و تسميه هي شيء آخر .. قبولها للآخر .. و قبول نصيبها من هذه الدنيا كلها أمور تعلمناها منذ الصغر و اكتشفتها هي بعد سلسلة من التجارب ... فلله الحمد على نعمة الاسلام ..
و أختم ببعض العبارات التي أعجبتني ... و أرى فيها الكثير من الحكمة و الحكمة ضالة المؤمن أينما وجدها فهو أحق الناس بها
"في النهاية أنت لست سوى ما تفكر فيه و أحاسيسك هي عبد لأفكارك و أنت عبد لعواطفك"
" ان عجزت ان تكوني سيدة تفكيرك فأنت في ورطة كبيرة لن تخرجي منها أبدا "
" لن أكون مرسى للأفكار الضارة بعد اليوم "
" نحن كبشر نقوم بالطقوس الروحانية لإيجاد مكان آمن ترتاح فيه أحاسيسنا الأكثر تعقيدا للفرح أو الحزن" بالنسبة لنا بالتأكيد ليس هذا سبب وحيد :)
" البقاء في اللحظة الحاضرة يحتاج الى تركيز على شيء واحد فقط"
و الى لقاء متجدد دمتم في رعاية الرحمن

الأحد، 1 نوفمبر، 2009

الأعضاء الجدد في مكتبتي

تحديث 3 بالاسفل .. الزيارة الأخيرة
تحديث 2 بالاسفل

تحديث بالاسفل .. الزيارة التالية

تكثر الأسئلة هذه الأيام حول الكتب المقترحة .. و من باب تبادل الخبرات راح أعرض لكم بعض ما اشتريته من المعرض ..

طبعا .. هواي عند المكتبات الأردنية التي تقدم مستويات عالية جدا من الدراسات المتعلقة بنظريات التربية و مهارات التفكير و التفكير النقدي و الابداعي .. و لأني في العام الماضي اشتريت لسنتين فقررت أن لا أتهور كثيرا هذا العام و اكتفيت منها بالتالي:

1- توظيف أبحاث الدماغ في حفظ آيات القرآن الكريم


د.مجدي المشاعلة

دار الفكر -الاردن


هذا الكتب يحل مشكلة حفظ الآيات الطويلة و المتشابهة و يساعد في تسهيل عملية التذكر و كيف تتعامل مع نسيان الآيات كل هذا على أساس أحدث أبحاث الدماغ .. يتكون من 370 صفحة و اعتمد المؤلف على 109 مراجع أجنبية و 80 مرجع عربي. . كتاب رائع و مفكرة صج ألخصة و أسويه دورة و آخذ أجر الحفظة :))


2- قوة نظرية الذكاءات المتعددة

المؤلف خبير استشاري نظرية الذكاءات المتعددة : د.محمد عبدالهادي حسين


كتاب عملي جداااا .. و هو مدخل عملي الى ورش عمل
9 مراجع عربية
173 مرجع أجنبي


3- أدب الأطفال و أساليب تربيتهم و تعليمهم و تثقيفهم

المؤلف : د.عبد الفتاح أبو معال

يتكلم الكتاب عن مراحل النمو .. مظاهر النمو و تطبيقاتها التربوية النمو الجسمي .. الحركي .. اللغوي .. الاجتماعي

و يتكلم عن نشأة أدب الاطفال كمصطلح و تطوره و أنواع أدب الأطفال و كيف يقدم للطفل

هذا فقط حاليا من المكتبات الأردنية و ناوية نية على سلسلة دي بونو لبرنامج الكورت في دار الفكر و هي عبارة عن 20 جزء للتدريب على استخدام مهارات التفكير و التفاعل (برنامج الكورت هو برنامج لتعليم التفكير ) بس الزيارة القادمة ان شاء الله



4- القدس زهرة المدائن

لمجموعة من الباحثين في هيئة الموسوعة العربية

من الاصدارات الجديدة بمناسبة عاصمة الثقافة العربية

كتاب محتشد بالثقافة و بالأسئلة المصيرية حول ماحدث و ما يحدث الآن ..

5- الاسراء و المعراج

للشخ محمد متولي الشعراوي .. أحب مؤلفاته .. رحمه الله ، قرأت له سابقا الحج الأكبر و كيف تحفظ القرآن

6- فرسان الهيكل و المحفل الماسوني (بريطانيا منبت الباطنية الصهيونية العالمية)

تأليف : مايكل بيجنت + ريتشارد لي

ترجمة و تعليق : محمد الواكد


يتتبع الكتاب من يطلق عليهم (فرسان الهيكل) من عام 1309 و هروبهم الى اسكتلندا التي وضع فيها تراث و جذور فرسان الهيكل و جرى الحفاظ عليه من شبكة العوائل النبيلة هناك و كيف نشأت الماسونية من ذلك التراث ..


يسلط الضوء على اكثر من 500 سنة .. بقى فيها حلم الماسونية هدم المسجد الأقصى و اقامة الهيكل المزعوم مكانه .

أكثر من 350 صفحة .. تحقيق رائع .. و هو من الكتب التي صدرت حديثا بمناسبة .. القدس عاصمة الثقافة العربية

7- الامام الغزالي و جهوده في حركة الاصلاح و التجديد + سيرة السلطان محمد الفاتح و عوامل النهوض في عصره

المؤلف : د. علي الصلابي .... غني عن المدح

8- الهوية و الحركية الاسلامية

المؤلف : د. عبدالوهاب المسيري

9- من الشعر الاسلامي الحديث
مختارات من شعراء الرابطة .. رابطة الأدب الاسلامي


10 - أصالة اليابان

مختارات من القصص الشعبي الياباني القديم

أعجبني هذا الكتاب .. و القصص و الأساطير اللي فيه تصلح ايضا تروى للأطفال مع التعديل في اسلوب الرواية .. فيها معاني كثيرة حلوة

هذا بعض الحصيلة .. اضافة الى سبع روايات منها واحة الغروب شدني فيها عبارة كتبت عليها (حائزة على الجائزة العالمية للرواية العربية 2008) مؤلفها بهاء طاهر ..

------------------------------------------------
تحديث

في زيارة خاطفة .. قبل أن يغلق المعرض ب 45 دقيقة .. أوقفت السيارة مباشرة امام البوبة التي ستجعلني في قلب المكتبات الاردنية .. دخلت فاكتشفت انها كانت البوابة الخطأ !

فقررت ان أتمشى بين المكتبات السورية و المصرية .. لأنني احتاج ان تكون السيارة قريبة من المكتبة حتى استطيع شراء نسختين من سلسلة ديبونو و كم كتاب اريدهم من المكتبات الاردنية ..

و كانت هذه هي حصيلة التمشي لمدة نصف ساعة :)

1- الفراسة القيادية
ايهاب بن حسن نصير

اول مرة اشتري كتاب نشرته دار : ثقافة للنشر و التوزيع -الامارات و هو من توزيع الدار العربية للعلوم ناشرون

اعجبني جدا .. لأني مؤمنة بالعبارة اللي كتبها على ظهر الغلاف :

هذا الكتاب لا يعترف بقالب محدد للقيادة يصلح في جميع الأوقات و في كل الاوضاع ..

هذا الكتاب من المؤلفات الجديدة (2009) و يتكلم في مصطلحات جديدة بدأت في الظهور في علم القيادة مثل .. جوهر القيادة - الفراسة القيادية - مضمون القيادة بالظهور ..


2- في سبيل التاج

رواية للمنفلوطي

3- تطبيق التفكير الشامل

المؤلف : جيرالد ناسيتش

عمل المؤلف مع وزارة التعليم الأمريكية في مشروع لتقييم (مهارات رفع مستوى التفكير)

4- السحاب الاحمر

مصطفى صادق الرافعي

اعتقد الكتاب غني عن التعريف

5- طعام .. حب .. صلاة

امرأة تبحث عن كل شيء

مؤلفته : اليزابيث جيلبرت

6- دليل المبتدئين الكامل .. لنشر كتب الأطفال

المؤلف : هارولد دي اندرداون

حبيت هذا الكتاب من كل قلبي .. و هو 450 صفحة

فيه التفاصيل الكاملة لنشر كتب الاطفال من البداية الى النهاية ..
------------------------------------------------------------

أعتقد انها زيارتي الأخيرة للمعرض .. بالضبط 15 دقيقية
خرجت منها بالتالي

1-سلسلة برنامج الكورت لتعليم التفكير

إدوارد دي بونو


2 - الاسرار التسعة في تربية الابناء

د. محمد الثويني

3 - مزرعة الحيوان

جورج أورويل

هذا و أسأل الله أن ينفعنا بها .. و يبارك لنا في اوقاتنا
--------------------------------------------------------------

هذا تحديث .. الزيارة ما بعد الأخيرة :))

و ان شاء الله يسكر معرض الكتاب

بعض حصادها

أسرار عقل المليونير .... أخذته على مسئولية المدونة مي ..


2- ما سر اختلاف الفتيان عن الفتيات و كيف نبرز أفضل ما لديهم

من اصدارات أكاديميا

3- الصبية و الفتيات يتعلمون بشكل مختلف

المؤلف : مايكل غوريان

و قصص و اصدارات جديدة للاطفال كان لها نصيب الاسد من هذه الزيارة .. منها قاموس اكسفور للاطفال من اكاديميا .. كنت ابحث عنه مفيد جدا للاطفال .. لأنه يترجم انجليزي -انجليزي . . و ايضا انجليزي - عربي

و على فكرة .. عند اكاديميا كتاب " كيف تبرز عبقرية طفلك" انصح به .. انا كنت شاريته من السعودية .. و رأيته اليوم موجود في
اكاديميا

أكاديميا .. قصص الأطفال عندهم واايد حلوة .. غالبا اصداراتهم تكون موجودة في جرير .. لكن فرصتكم الآن التنوع اكثر .. خاصة سلسلة اروع قصص الحيوان في الحديث النبوي

اضافة الى القصص التي توجه سلوك الطفل .. توجيه السلوك باستخدام اسلوب القصة مفيد جدا و مؤثر .. فلازم تكون عندك لستة بالسلوك الذي ترغب بتغييره و تبحث عن قصص تناسبه

الخميس، 15 أكتوبر، 2009

لو دنسوا قبر أبيك .. ماذا تفعل؟


أحبس الكلمات في قلبي و أخمد ثورة مشاعري .. تحاشيت كتابة هذا الموضوع لأن الحبر في بعض الأحيان يتشكل على الورق قبل أن أدرك معناه راسما صورة من داخلي .. لا تعجب كثيرا من الناس .. منهم من يقولها : تبالغين .. و منهم من يصمت لكنني أسمعها من صمتهم .. و العيون لا تكذب .. و لأنني تعبت من كثرة المتكلمين في موضوع لا يقدمون له غير الكلام .. شبعنا كلام

مرت أحداث الأقصى بردود فعل خجولة .. و بردت الآن المشاعر المتواضعة للمتظاهرين و المتحدثين هنا و هناك .. و المخطط الصهيوني لازال مستمر و العبث بكرامة الأمة لايزال مستمرا .. و لازال الباطل يصوب سهامه الى بقايا الحرية في نفوس أبية .. تعشق الأرض و لا تتطلع لغير السماء .. تحتضن الأقصى و يحتضنها في رباط يهز المشاعر و كأن العزة من أرواحهم تنشر عبيرها حول كل العالم تعلن أنني لازلت موجودة .. لازلت أسكن قلوب هؤلاء النفر هناك .. في الأرض التي صعد منها محمد صلى الله عليه وسلم الى لقاء الله في السماء .


لن أكتب لكم مرثية نبكي عليها .. و لن أفصل في حقائق من السهولة الحصول عليها من مواقع عده تتبنى قضية الأقصى و فلسطين سأقفز الى : ماذا نفعل ؟


سأختصر الكثيييير من الكلام الذي ان بدأ لن يتوقف .. يثيره مشهد التراب الذي نشروه هناك فوق قبر الصحابي الجليل عبادة بن الصامت و غيره من الصحابة و الصالحين في مقبرة الرحمة بجوار المسجد الأقصى .. لتحويل هذا المكان الى متنزه لعربدة اليهود .. و لم نسمع من المسلمين من يستنكر و الله لو جاء رجل الى قبر أبيك أو حبيب لك ليحوله الى متنزه عام لقامت قيامتك و ظللت تفكر طول الليل ماذا تفعل؟

لكن قبور الصحابة لم تجد من أمة المليار و نصف من يدافع عنها .. يخافون من اليهود .. و يلقون بالأعذار ألوانا و أشكال .. و يريدون أن تبقى يقايا العزة و الكرامة محصورة في صدور عكرمة صبري و رائد صلاح و رجال حولهم بحت حناجرهم و لم يلتفت اعلام لما قالوا و كأننا فجأة تحولنا الى ما كنا عليه قبل ان يتحول العالم الى قرية صغيرة بفعل تطور وسائل الاتصال و النقل الفضائي للأحداث حول العالم

ماذا نفعل ؟

1- المقدسيون الآن يحتاجون الى مبالغ كبيرة للمحافظة على بيوتهم قائمة فوق الأرض ... أقل ما نفعلهم أن ندعم ماليا رباطهم في القدس و تمسكهم بأرضهم قبل أن يفلح الكيان الصهيوني في الوصول الى هدفه بجعل نسبة المسلمين في القدس لا تتعدى 5% فقط .. انهم الآن يحاولون اقتلاعهم بكل الطرق ..

2- انا من أشد المؤمنين بالحلول الاستراتيجية طويل المدى خاصة في قضية مثل قضية فلسطين .. صلاح الدين ظل اكثر من 15 سنة يخطط قبل أن ينتصر نصره التاريخي الذي لازلنا نتغنى به و نكتفي به كتعبير عن مشاعر لم نترجمها الى أفعال فلا قيمة فعلية لها في واقع الحال


يعجبني ما يحدث في غزة .. انهم يسلحون الأطفال بحفظ كتاب الله عدد كبير من الحفظة الأطفال تخرجوا هناك و هذه خطوة كبيرة في الطريق الصحيح من وجهة نظري .. "ان الله لايغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم" فكيف بمن يحمل في نفسه نور الله و كتابه المبين

علينا التركيز على بناء النفوس و تعزيز مكانة القدس في قلوب الاطفال و الشباب .. الأمل منعقد عليهم .. و أمة لا تعرف تاريخها لاتحسن صياغة مستقبلها

شخصيا أعتقد أن نفور كثير من الناس من قضية القدس لأنهم يعتبرونها قضية سياسية عربية بحتة و الناس ملت من السياسة و يئست من التشبث بحلم باعه القادة و الحكام ..


لكن النقطة المهمة أن حلم الأمة في تحرير مقدساتها من اليهود لن يرسمه الحكام أو يسعون اليه .. لن نتكلم هنا عن الأنظمة العربية تعبنا من اجترار الكلام نفسه كل مرة .. الأمل معقود بالعلماء و المفكرين هم القادة الفعليين لو مارسوا دورهم بشكل صحيح .. ليسوا هم فقط .. أعتقد أن أملا كبيييييييرا مناط بالامهات .. نعم الأمهات

فقد بدأ صلاح الدين أول مابدأ .. بحلقات القرآن للفتيات .. للنساء .. كان يعلم أن الطفل يرضع من أمه كل شيء .. لا الحليب فقط

لقد بدأ بداية صحيحة .. بعد 15 سنة كبر الأولاد الصغار .. بمفاهيم عميقة تسكن قلوبهم .. و توحدت الأمة و صار الحلم وحده من يحركها نحو القدس .. و تساقطت كل الأطماع الجانبية ..


خرج معه العلماء و المفكرين .. كانوا في مقدمة الصفوف .. و الذين اعتقد ان دورهم اليوم لازال خجول و لا يرقى الى مستوى الطموح

الناس اليوم .. لم يكن للقضية في طفولتهم وجود على الأغلب .. لا تستغرب أن لا يتشبثوا بها كعقيدة .. لم تحفر في قلوبهم الصغيرة فظلت قضية هامشية .. سمعوا عنها عندما كبروا .. فلم تتجاوز قشور القلوب .. و من السهول أن تتهاوى أمام مشاغل الحياة و ملهياتها ..


مرة أخرى .. ماذا نفعل ؟


إن كنت أم او أب .. أو أخت أو أخ لأطفال صغار .. فالدور كبير .. لكن العبه بطريقة صحيحة


ماذا يجب أن يعرف الطفل عن قضية القدس ؟ و كيف و متى ؟ هذا موضوع يطوووول الكلام فيه .. و قد انهيت كتابة 3 حلقات في الموضوع من أصل 12 حلقة ..

لا يهمني ان يعرف الطفل أوضاع المشردين و البائسين و الأطفال الشهداء .. بقدر ما يهمني أن أغطي في تربيته المعلومات التاريخية و الجانب العقدي و تعريفه على قصص الرموز التي تبنت قضية الدفاع عن المقدسات الاسلامية و حماية عقيدتها و الذود عن رايتها في القدس و في غيرها من المواقع حتى تكبر معه النخوة و الغيرة على أعراض المسلمين و مكتسباتهم باعتبارها حق غير قابل للمساومة

لا أريد أن أجعل طفلي يبكي كل ليلة و يخاف من مشاهد الدم و القتل هناك .. بل أريده أن يغضب .. و ينفس عن غضبه في المكان الصحيح

كذلك بعض المفاهيم المرتبطة بحادثة الاسراء و المعراج .. باعتبارها أكبر من مجرد قصة تاريخية اسلامية مشهورة نرويها لأطفالنا

انها الاعلان أن أمة محمد صلى الله عليه و سلم هي المسئولة عن القدس .. و إلا لما أمر الله تعالى جبريل أن يخبر محمدا صلى الله عليه و سلم أن يتقدم لإمامة كل الأنبياء و الرسل في ذلك المسجد ..

يجب أن يعرف الطفل تاريخ اليهود و صفاتهم و أطباعهم بدون زرع للكراهية .. الحقائق هي المهمة هنا .. العالم يصغر يوما بعد يوم


و الانترنت و وسائل الاتصال تجعل الناس قريبين جدا من بعضهم البعض حتى الاطفال في مدارس الابتدائي اليوم -المدارس الخاصة طبعا- لهم اتصال مع صفوف من نفس اعمارهم في مدارس امريكية ..

يجب أن يتعلم اطفالنا التاريخ و عادات الشعوب و طباعهم .. هذه الثقافة لا تبنى في يوم او يومين .. انهم يصدّرون لأطفالنا معتقداتهم و يسوقونها لهم .. من حيث لا يعلم كثير من الآباء و الامهات .. في القصص و الروايات و الأفلام الكرتونية .. و الاطفال يتشربون كل هذا بدون ان يتلقوا من طرف امتهم شيء يربطهم بها و بماضيهم و مستقبلهم المأمول .. فكيف نستغرب من جريهم خلف تلك الأمم .. و استهانتهم بمقدساتهم ..

3- بدأ الوحي بـ أقرأ .. انت غير متحمس للقضية و تعتقد ان ردود فعلك الباردة تجعلك خجول من نفسك في بعض الاحيان .. اقرأ .. اقرأ عن اليهود .. عن القدس .. عن الصهيونية .. لا تشتري الكتب و الموسوعات ان كنت لا تريد .. ستجد على النت الكثير .. عزز في نفسك الارتباط بالقضية قلبيا .. سيحركك قلبك في الاتجاه الصحيح فيما بعد ..

و الله من وراء القصد .. أسأل الله أن لا يحرمنا من سجدة في يوم عزة في ساحات جمعت الأنبياء و الرسل صفوفا تصلي خلف خير البشر



الجمعة، 25 سبتمبر، 2009

" و ليس الذكر كالأنثى"

أهل القرآن ربما يعرفون أن هناك سور معينة أو آيات معينة من السور .. لا تنسى و لا تتفلت منهم بسرعة كغيرها من بقية سور القرآن .. ربما لأنه حفظها بطريقة مختلفة (كررها أكثر ربما أو حفظها في اوقات معينة مفضلة للحفظ مثل الفجر ) أو ربما لإرتباطه القلبي بها .. لأي سبب كان

و القرآن كله كلام الله المتعبد بتلاوته .. و أنا من عشاق سورة آل عمران .. و بالذات الربع الذي يبدأ ب " ان الله اصطفى آدم و نوحا و آل ابراهيم و آل عمران على العالمين .." و يحكي الله تعالى فيه قصة امرأة عمران و ولادة السيدة مريم
و معلومة على الطاير .. امرأة عمران اسمها " حنّة بنت فاقود" أو "فاقوذ" لا أعلم ايهما اصح وردت في بعض الكتب بنقطة و في بعضها بدون نقطة على الدال

هذه الآيات مرتبطة بشكل كبير في تربية البنات و كتب فيها جاسم المطوع مقال لطيف في مجلة ولدي قبل اكثر من سنة تقريبا و للأسف لا أحتفظ به
مختصر القصة -لمن لا يعرفها - أن حنّة زوجة عمران .. لم ترزق بالولد .. و لم تحمل ..
و مرة من المرات رأت طائرا مع فراخه فاشتهت الولد .. فدعت الله تعالى أن يهبها ولدا .. فحملت
و عندها نذرت لله أن جنينها الذي في بطنها سيكون مفرغا و مخلصا للعبادة و الخدمة في بيت المقدس ..
لكن النذر للخدمة في بيت المقدس كان للصبيان فقط .. للأولاد و ليس للبنات

لذلك اعتذرت الى الله عندما وضعتها :
" قالت رب اني وضعتها انثى " .. " و الله أعلم بما وضعت " ..
" و ليس الذكر كالأنثى"

اما الآية : " و ليس الذكر كالأنثى "

فتسمى جملة اعتراضية من كلامه تعالى هي و الآية التي قبلها .. و جاءت هنا تعظيما لشأن مريم ..
المولودة الانثى التي لم تكن تنتظرها حنة امرأة عمران بل كانت تنتظر الذكر ..
لتهبه للخدمة في بيت المقدس
المهم .. لن اكمل القصة لأننا وصلنا الى ما نريده منها " و ليس الذكر كالأنثى"

بالرغم من أن هذه الآية جاءت في قصة مريم عليها السلام و تعظيما لشأن هذه الأنثى ..

لكن في هذه الآية التي جاءت بصيغة العموم تقرير أن هناك فروقات بين الذكر و بين الانثى ..

أيا كانت هذه الفروقات ، لكن في الآيت اشارة الى وجود فروقات
و هذا هو زبدة ما سنتكلم عنه اليوم و ربما في ايام لاحقة ايضا ..

ما هي الفروقات بين الذكر و الانثى و التي يجب أن تؤخذ في الاعتبار في مجال التربية ..
و كيفية التعامل مع هذه الفروقات بحيث تربي رجلا كامل الرجولة .. أو امرأة في غاية الأنوثة
من الأخطاء الشائعة في التربية أن أم البنت و أم الولد تكون لهم توقعات متساوية من أطفالهم حتى في السنوات الاولى من عمر الطفل..

و يربون البنت و الولد بنفس الطريقة ..

هذا الأمر يكون سليم ربما خلال أول ثلاث أو أربعة أشهر ..
لكن الحقيقة التي لا جدال فيها الآن أن هناك فروقات
و لهذه الفروقات أوقات -خلال عمر الطفل- تزداد فيها و تشتد و تظهر

كتاب " تربية الأولاد " ل ستيف بيدولف من أفضل الكتب التي قرأتها و احتوت على تفاصيل لهذه الفروقات .. و كيفية التعامل معها فيما يتعلق بتربية الأولاد
كما ان د.مصطفى ابو السعد ايضا تكلم عن الموضوع بدون تخصيص لذكر او انثى لكنه عالج في كتابه " الاطفال المزعجون" بعض السلوكيات المزعجة التي تكون غالبا مرتبطة بالاولاد
لن نتكلم فقط عن الأولاد .. سنبدأ فقط بالأولاد ثم نتناول بعد ذلك تربية البنات
لما قرأت في الموضوع .. وجدت أن المشاكل التي تعايشها كثير من الاسر مع الولد في سن المراهقة ..
أساسها و جذورها تكمن في عدم تفهم الاحتياجات الخاصة للولد في سنواته الأولى ..

لا أخفيكم سرا .. كنت أخاف من بلوغ الولد مرحلة المراهقة الأولاد بالذات..

لكني الآن مطمئنة أكثر .. سبحان من بدء الوحي ب " إقرأ"

علينا فقط ان نحرص على اشباع حاجاتهم الفطرية .. و التي تختلف عند الأولاد عنها عند البنات

و هي احتياجات تفرضها تغيرات بيولوجية و هرمونية داخل جسم الولد ..

و عندما تتفهمها و تشبعها .. سيسهل عليك فيما بعد التأديب و التربية و صياغة شخصية الولد .. أو قل الرجل




هو مو قاصد يعاند و ينط من مكانة لما تقول له اقعد و لا تتحرك و هو ابن 4 سنوات

و مو هدفه يفرض شخصيته و يكسر كلمتك بس هو صج ما يقدر !
و انت حتى تطاع .. عليك أن تطلب المستطاع ..

لكن في المقابل إحذر من أن يفهم الولد بسبب لينك الزائد معه أنه هو مصدر السلطة و ان الكلمة كلمته ..

و انه عندما يطلب منك شيء فعليك الاستجابة له.. فقط لأنه طلب ذلك ..

الكثير من الآباء يرضخون للأبناء فقط لأن الأبناء اكتشفوا نقاط ضعفهم و هي الخوف من دموع الطفل او هياجه

دعونا نبدأ باستعراض بعض الحقائق العلمية -المذهلة في الحقيقة- ثم نعلق عليها :

- كل الأجنة تكون اناث في بداية الحمل ثم يتغير نوع بعض الاجنة الى ذكور في الأسبوع السابع من الحمل .

-هرمون التستوستيرون الذي يفرز في الاسبوع الثامن من الحمل هو المسئول عن الصفات الذكورية .. و هو المسئول عن بعض التغيرات في مخ الجنين الذكر و جسمه.

-عند سن 4 سنوات .. يزداد فجأة مستوى هذا الهرمون الى الضعف .. و يصبح الطفل اكثر رغبة في الحركة و المغامرات الجريئة و اللعب الخشن في طفرة غير معروف سببها.

- ينخفض مستوى الهرمون الى النصف مرة اخرى في سن الخامسة .. و يهدأ قليلا بالرغم من ان الكمية الموجودة من هذا الهرمون تزيد رغبته في النشاط و المغامرة

- بين 11- 13 سنة تتضاعف نسبة التستوستيرون بحدّة حتى تصل الى 800 % من نسبتها عندما كان في مرحلة الحبو !

- مخ الطفل الذكر يتطور ببطء شديد عن مخ الأنثى .

- الوصلات بين الجانب الأيمن و الجانب الأيسر من مخ الطفل الذكر تكون أقل من الانثى و هذا يعني أن البنات يستخدمن الفصين معا بشكل فعال أكثر من الأولاد الذين يميلون الى استخدام احد الفصين فقط .
- النصف الأيمن من المخ عند الذكور يكون غنيا بالتوصيلات الداخلية (لكنه فقير بالتوصيلات التي تربطه مع النصف الايسر) و هذا الأمر بالذات مرتبط بميل الذكور الى تفكيك الأجهزة الى أجزاء .. فغالبا هذه الهواية غير موجودة عند البنات

- في سن السادسة أو السابعة يكون تطور عقول الاولاد متأخر عن عقول البنات ما بين 6 الى 12 شهر و هذا يؤثر بشكل خاص على استخدام الاصابع و الحركات الدقيقة (الكتابة بالقلم - استخدام المقص)


- يميل الاولاد الى استخدام العضلات الكبيرة في الجسم (و ليست الدقيقة كالاصابع كما اشرنا في النقطة السابقة ) و هذا يجعلهم يميلون الى الحركة في الفصل و عدم الرغبة في الجلوس هادئين

- و الحقيقة التي اشارك ستيف بيدولف (مؤلف كتاب تربية الاولاد ) بها .. أنه يبدو على الغالب ان نظام التعليم في المدارس مصمم للتعامل مع المسنين !

مع هذه الحقائق العلمية .. ما الحل ؟

و اذا تفهم الأبوان هذه الفروقات و تمت مراعاتها في تربية الأولاد .. هل ستتفهم المدرسة ؟

ان تغييرات بسيطة في اسلوب التربية و أفكار قليلة نابعة من فهم احتياجات الطفل قد تحقق نتائج كبيرة غير متوقعة في التربية ..

بالمناسبة .. ذكرت في بوست سابق عن سهولة تكون الوصلات العصبية في دماغ الطفل خلال السنوات الأولى ..

و من معرفة المعلومة التي تقول ان الوصلات التي تربط الفص الايمن و الفص الايسر من دماغ الطفل الولد أقل من البنت ..

فأعتقد أن علينا تخصيص أنشطة خاصة للولد تساعد في تكوين وصلات بين فصي الدماغ الايمن و الايسر .. تمارين و ألعاب ذهنية تتطلب استخدام فصي الدماغ الايمن و الايسر .. فهذا هو الباب الذي يلج منه الطفل الى الابداع

و أنا أتمنى أن نرى تخصيص لكتب التمارين و الالعاب الذهنية و الحركية التي نراها في المكتبات .. فكتب مخصصة للولد و كتب مخصصة للبنت تطور جوانب الضعف الخاصة عند كلا الجنسين و تعزز جوانب القوة .. فيسهل على المربين و الآباء اختيار ما يناسب جنس الطفل


و أنا ذكرت هنا كتب الالعاب و التمارين الذهنية و الألغاز لأهميتها في بناء مهارات الطفل و خاصة المهارات الذهنية و قدرته على التخيل و الابداع و النظر للأمور بزوايا مختلفة .. فلا يختلف اثنان اليوم على أن التعليم باللعب هو السبيل الأنجح في تحقيق نتائج ايجابية و تطوير مهارات الطفل.



يقول د.عبدالناصر فخرو :" استخدام الألعاب في التعليم ليس أمرا جديدا و لكن طريقة تنظيمها و توظيفها يعد منحى جديد و يمكن أن توظف الألعاب و الألغاز لتذكي روح التنافس بين الطلبة و تنمي مهارات التفكير و الاتصال و اتخاذ القرارات ... ان المواد التعليمية المسلية تكون أكثر قدرة على الإحتفاظ و البقاء في ادراك الطالب"


عودة للأولاد ..

من الحقائق العلمية التي استعرضناها سابقا .. أعتقد أن هناك مراحل حرجة و خاصة في عمر الطفل و يجب أن تسترعي انتباه الوالدين

أولا : سن 4 سنوات

من المعروف ان هذا سن ذهبي .. سواء عند البنت أو الولد .. لكن لكل جنس اسلوب مناسب لإستغلال هذا العمر ..

و لأن مستوى هرمون التستوستيرون تتضاعف .. فلا تجبر الطفل على قضاء ساعة كاملة و هو جالس مع شيخ مثلا لحفظ القرآن .. صحيح كلنا نحب أن يحفظ أولادنا القرآن .. لكن تفهم حاجته للحركة في هذا العمر .. ابحث عن بدائل مؤقته اذا كنت ترغب في بداية تحفيظ الطفل القرآن .. أو أي مادة تجبره على الجلوس لفترة طويلة ..

من المفيد اقتناء العاب تساعد على تفريغ طاقته مثل كرة السلة أو النطاطية و هذي الأخيرة أكثر الأطفال يحبونها

اذا الممشى قريب .. خذه مع دراجته و فرصة انت تمشي و تخفف وزنك و هو يفرغ طاقته .. و فرصة للحوار و الحديث مع الطفل كذلك

بالطبع الكلام السابق لا يعني أن لا يتعلم الطفل شيء في هذا العمر .. لأنك ستخسر الكثير فهذا عمر ذهبي .. و الحفظ في الصغر كالنقش على الحجر .. لكن ابحث عن اسلوب يناسب الولد .. و لا تفرض عليه اسلوب يناسب المسنين !

بالنسبة للقرآن مثلا ممكن تهديه اللعبة المعروفة على شكل لابتوب و فيها سور جزء عم .. واعتقد انها ستشده أكثر أثناء جلوسه في السيارة عندما يكون مطالب بوضع حزام الامان و الجلوس هادئا في مكانه


و ممكن تستغل وقت النوم بصورة فعالة .. الطفل يهدأ لأنه نعسان و الحفظ في هذا الوقت (قبيل ان يغط الطفل في النوم ) ينصح به و يثبت و حتى لو نام .. اترك القرآن فترة لأن العقل الباطن يخزن .. و كثرة التكرار ستسهل الحفظ مستقبلا

بالنسبة لتعلم القراءة و الكتابة .. لا تشدد كثيرا على تعلم الكتابة في هذا السن لأنه كما قلنا سابقا لا يتحكم بالحركات الدقيقة بشكل جيد .. لكن دعه يطور هذه القدرة بدفاتر التلوين و الألوان .. و كذلك اللعب بالطين (الصلصال) يساعد في تقوية عضلات اليد

تعلم القراءة أسهل بكثير من تعلم الكتابة على الطفل في هذا العمر .. و شخصيا اعتقد لابأس من تأخر تعلم الكتابة فتعلم القراءة أهم من تعلم الكتابة فالقراءة هي مصدر تلقي المعلومات


احذر من كثرة السكريات و الحلويات في هذا العمر لأنها تزيد النشاط - هو بروحة مو ناقص- مع محاولة الاستعاضة عنها بحلويات من شغل البيت لا تحتوي على مواد حافظة و ألوان صناعية .. حتى العصاير المعلبة فيها مواد حافظة و كثرتها يزيد النشاط


اقرأ له كثيرا .. فهو يحتاج الى حصيلة من الكلمات .. حتى في الأوقات التي يلعب بها و يتحرك.. شغل مسجلة بجواره حتى تنمي عنده حصيلة من المفردات اللغوية .. توجد قصص سمعية للأطفال ( مفيدة للوالدين المشغولين :) )

مرة من المرات و انا اتجول في اليوتيوب ..
عرضت بروفيسورة من جامعة كاليفورنيا دراسة و ذكرت فيها أنه من الفروقات بين البنت و الولد ان البنت الصغيرة لديها قدرة افضل من الولد في تفسير تعابير الوجه و الاستجابة مع نبرات الصوت التي قد تعبر عن الحزن او الفرح و تتفاعل معها بشكل أفضل من الولد ..
و مازحة قالت .. تجد نفسك مضطر للصراخ مع الولد
يعني .. عندك ولد صغير .. لا تحاول أن تعتمد كثيرا على تعابير وجهك في ايصال الرسالة .. او نبرة الصوت .. البنت تفهم هذه الاشياء بشكل أفضل هذا مو معناه ان الولد ما يفهمها .. لكن قدرته اقل من البنت في فهم هذا النوع من الرسائل ، الولد لازم تمسكه و عينك في عينه و اطلب منه ما تريد ان يلتزم به ..
الكلام في الموضوع لا ينتهي .. لكنني أخشى من الاطالة عليكم ..
لنا عودة لاستكمال بقية النقاط لاحقا و بانتظار تجاربكم و اثرائكم للموضوع

الأربعاء، 23 سبتمبر، 2009

فوازير شوال

تحديث في الاسفل .. معلومة تساعد في الحل


تقبل الله طاعتكم و كل عام و انتم بخير

و مبارك عليكم شوال .. فرب رمضان هو رب شوال .. فأروا الله من أنفسكم خيرا و من كان يستحي من عمل يغضب الله في رمضان .. فليستحي من رب شوال .. فالرب واحد ..

لقد ختم الله آية الصيام في سورة البقرة ب " لعلكم تتقون " جعلنا الله و اياكم ممن وفق لتحقيق مراد الله تعالى من هذا الشهر المبارك .. فإن رأيت في نفسك جرأة على ما يغضب الله بعد رمضان فاحذر أن تكون هذه علامة عدم القبول

و إن رأيت في نفسك تهاون في نظر الى محارم الله .. أو ممارسة صغائر ذنوب و تعتقد أنك خير ممن يرتكب ما هو أكبر و أفظع فاحذر أن تنظر الى صغر ذنبك و انظر الى عظمة من عصيت ..


لن أطيل عليكم في مواعظ نفسي أولى بها ..

انا ما تابعت اي نوع من انواع الفوازير في رمضان و لكني سأكتب لكم قصة.. أو سموها فزورة ( مفرد فوازير :) ) بس هذي من فوازير شوال ..






و خلونا نشوف شطارتكم .. احنا نعرف ان الأنهار تكون موجودة في البلاد الباردة .. لكن كيف وجد هذا الرجل نهرا في مكان حار شديد الحرارة ؟


اقرأوها .. و بانتظار الجواب

:

:

:

:

:

:

قبل أن يقترب من النهر الجاري لم يكن يتوقع بالفعل أن يكون الماء بارد الى هذه الدرجة فكل شيء حوله كان يغلي تقريبا ..


الجو حار أكثر من اي وقت مضى فكيف تعطلت قوانين الفيزياء و لم يتأثر الماء بالحرارة التي حوله !


و قلبه تغلي في داخله قضايا ساخنة قد تذيب أحيانا بعضا من روحه فتنزل من أجفانه بدون مبرر..

الوضع الاجتماعي و السياسي و الاكاديمي و .. كلها من حوله كانت ساخنة جدا

و الشمس كانت شديدة و كأنها اقتربت من الرؤوس أكثر من أي زمن مضى حتى انه بدأ فعليا يعتقد أن اقترابها جزء من علامات الساعة ..

لم يكن يستطيع أن يرفع رأسه في وجهها اللاهب .. لا لم يتجرأ على التفكير بذلك حتى


السخونة التي كان يعيش فيها جعلته فاترا و بطيئا في انجاز اعماله ..لم يكن يدرك أنه يجر نفسه جرا في الطرقات ..

حتى من الله عليه ببلوغ هذا النهر الرقراق البارد و كأنما مد من الجنة الى هذا المسكين الذي يجر نفسه جرا في دروب الحياة ..



لم يكن يعتقد أنه يعيش بأثقال فوق اكتافه تثقل كاهليه .. أتدرون كان راضيا بالتحرك بهذا البطء لم يدرك حقيقة وضعه .. فقط حتى ارتشف من الماء البارد .. ماء لا يشبهه أي ماء ..

ارتشف منه فتجددت روحه و نهض .. و هو متأهب من جديد لمواصلة الخطى ..

في درب تغبرت فيه اقدام الأنبياء و الصالحين و حف من جانبيه بأشكال المكاره .. لكن الطريق من امامه بدا زاهرا بالرغم مما فيه من مشقة


و سيصل الى مبتغاه .. لأنه يعيش و نصب عينيه " و قل اعملوا .. " و بين يديه كتاب يهدي للتي هي أقوم . .


و يرى النهاية المشرقة تشع من أمامه .. لا يفصله عنها إلا مواصلة الطريق

تحديث:

للوصول الى الجواب ..

يجب استخدام التفكير الجانبي (فكر بطريقة غير منطقية)

المشهد السابق عبارة عن صورة رمزية

و النهر البارد هو رمز لشيء معنوي غير محسوس ..

لكن الى أي شيء يرمز ؟

الجمعة، 21 أغسطس، 2009

بيني و بينه .. لقاء


بيني و بينه كلام يطول ..


بيني و بينه خطط و افكار ..


بيني و بينه ذكر و أوراد ..


بيني و بينه لقاء اليوم ..


لقاء يبدا اليوم .. و يستمر لثلاثين يوم .. و يتركنا بعدها بحزن و دموع ..


هل انا خائفة من لحظة الفراق من قبل اللقاء ؟ و لم لا أخافها ؟؟؟ من ذاق حلاوته .. يخشى من فراقه


:

:

:

:


بعد أذان المغرب .. دخلت علينا أول ليلة من رمضان و بدأت ختمتي الرمضانية الأولى بالرغم ان هناك من أتسابق معه في انجاز الختمات و يعتقد ان هذا غش :) و يجب أن أبدأ من شروق الشمس .. و أنا أقول : ليش تطوفنا ليلة كاااااااااملة من ليالي رمضان !


و باعتبارها اول ليلة من ليالي رمضان .. فأنا هنا أمام هذا اللابتوب لثلاث أسباب :


الاول : أبارك لكم في الشهر


فـــــــ


مبارك


عليكم


الشهر



الثاني : أودعكم لمدة شهر


الثالث : اشارككم في بعض الافكار المفيدة و خاصة للأمهات


#1

لن أنصحكم بوضع خطة لرمضان لأنها نصيحة قديمة مثل الحث على شرب الماء في الصيف .. لكن أنبه الأمهات -و الآباء حتى ما يزعلون- ان الخطة يجب أن تتشعب هذه المرة ..


الخطة الشخصية اولا و خطة الاولاد ثانيا .. مهما كان عمر الاطفال .. لكل عمر ما يناسبه .. لكن لابد من خطة


مثلا للبنات في عمر الصلاة (اكبر من 7 سنين ) و حتى لو اصغر شوي ما يضر .. ممكن نهديهم هدية عبارة عن ثوب صلاة و مصحف بمناسبة حلول شهر رمضان


و للأولاد مصحف و مسباح مثلا .. و نعلمه شلون يذكر الله .. و نكلمه عن مضاعفة الأجور في رمضان


و ممكن أن تتضمن الخطة حفظ للقرآن .. خاصة كون رمضان هذا العام يصادف عطلة


و ممكن ان تتضمن الخطة اعتكاف اسبوعي .. الولد مع ابوه و البنات مع امهاتهم يوم الجمعة مثلا بين الظهر و العصر ..


ممكن ان تتضمن الخطة حلقات التفسير .. قصص قرآنية للأطفال .. حفظ حديث واحد كل يوم او كل يومين بحسب عمر الطفل و قدرته


ممكن أن تتضمن الخطة .. صدقة يومية .. و يمارسها الطفل عملي .. ممكن يتصدق بالطعام أو بعض ألعابه للفقراء


و الافكار على هذا المنوال لا تنتهي .. لكن لكل عمر ما يناسبه


نمشي مع الموجة في أحيان كثيرة و نبالغ في احياء عادة القرقيعان .. و هي عادة حلوة للأطفال ..


بس يجب أن نحذر أن لا يطغى الاهتمام في التحضير لمناسبة القرقيعان على روح الشهر و اغتنام اوقاته و تعظيم شعائر الله فيه و تحري ليلة القدر في العشر الأواخر


#2

اما في ما يخص خطة رمضان .. فلن أخوض فيها باعتبار ان كل واحد له طموح معين في عدد الختمات الرمضانية و بعض الناس لهم رأي أنهم يخصصون رمضان للختمات فقط و ليس لمراجعة الحفظ أو حفظ القرآن .. لكن سأورد بعض الافكار .. التي استفدت منها شخصيا في استغلال الاوقات الثمينة ..


- احتساب الاجر في الاوقات التي نقضيها في المطبخ (اعداد افطار صائم) تجعلها عبادة ..


لكن بإمكانك الجمع بين عبادتين ..


اذا كنت تريدين مراجعة حفظك من القرآن مثلا بإمكانك الاستفادة من آيبود أو مسجلة لمراجعة الحفظ في المطبخ ..


كذلك اذا كان لديك ورد من الأذكار ممكن أن يخصص لها وقت المطبخ .. اذا كنت ترغبين في متابعة بعض البرامج في رمضان ..


(شخصيا متشوقة لبعض برامج الرسالة و اتابع برنامج محمد العوضي) فحاولي تستغلين وقت البرنامج - اذا كان في النهار- في تقطيع الخضروات مثلا او الاعداد لبعض الاطباق و انت تشاهدين التلفزيون .. او اي اعمال منزلية أو مكتبية أخرى ..


الفكرة .. كثر ما تقدرين اجمعي عملين في وقت واحد .. و انا اقول (اجمعي) و ليس ( اجمع ) لأن الرجل صعب يركز في عملين في وقت واحد


بعكس المرأة اللي ممكن تجمع عملين او ثلاث حتى في وقت واحد ..


و هذا وقت الاستفادة من ميزة المرأة هذه للاستفادة القصوى من دقائق رمضان الثمينة



- زحمة الشوارع في رمضان تكون مفيدة أحيانا اذا لم تكوني انت من يقود السيارة بإمكانك قراءة القرآن .. باختصار لا تخرجي من البيت بدون مصحف .. لأن أوقات الانتظار دقائق غالية في رمضان .. أثمن من هدرها بلا فائدة


- هذا شهر صلة الارحام .. لا تنسي ذلك عند وضع الخطة ..


- اي عمل ممكن تأجيله الى ما بعد رمضان لا تترددي في تأجيله .. من يعلم اذا كان هذا آخر رمضان لنا أو يعوده الله علينا ؟


- أغلب المسلسلات تعاد بعد رمضان .. لكن رمضان ربما لايعود علينا ..


- المدمنين على الماسنجر و الفيس بوك و غيرها .. stop .. تكفون .. حاولوا تقللون في رمضان من الوقت اللي تقضونه امام اللابتوب


أخيرا..


يا بن آدم .. انما انت ايام .. كلما ذهب يوم ذهب بعضك



و نشوفكم بعد العيد ان شاء الله .. و كل عام و انتم الى الله اقرب .. و امتنا بالله أعز و أقوى .. وكل عام ومقدساتنا .. المسجد الحرام .. و المسجد النبوي .. و المسجد الاقصى .. بالاعتكاف و التراويح عامرة ..

الخميس، 13 أغسطس، 2009

اخيرا قرأته !


كنت اريد أن أقرأه منذ زمن طويل لأسباب عدة .. و دوما ستبقى التجربة التركية تجربة ثرية بالنسبة الى و أحلم في دراستها أكثر .. و أخيرا حصلت على الكتاب ..
مؤسف أنني لا أنجز أعمالي في وقتها .. بسبب الانهماك في قراءة كتاب لا أريده ان ينتهي و اريد ان أعيش بين صفحاته فترة أطول ..
حتى اليوم لم أقرأ عن شخصية فريدة هزت العالم بمواقفها و فكرها و بطولتها إلا و ترى خلفها أبوين عظيمين أو واحد منهما على الأقل
و ما نظريات صفية بنت عبدالمطلب في التربية من ذلك ببعيد
لم انتهي بعد من قراءة (ديمقراطية بلا حجاب ) ل مروة قواقجي .. أول نائبة برلمان محجبة في تركيا
بقي القليل و جزء مني لايرغب في الانتهاء منه
لكنه حفز الكثير من الأفكار ..
منها ما هو مرتبط بطبيعة دور المرأة في الأحزاب السياسية .. بمختلف توجهاتها .. و هذا موضوع يطول الكلام فيه
و يالها من مصادفة أن أكتشف أن الأوضاع قد تكون متشابهة كثيرا في بعض الأحيان خاصة فيما يتعلق بدور المرأة في اتخاذ قرارات مصيرية متعلقة بالحزب.. لكن يبقى ان ما قرأته و خطته انامل مروة .. شهادة من طرف واحد
و منها ما هو متعلق بالحدود الشرعية الواجبة في التعامل مع الرجال
و منها ماهو متعلق بالقدرة على الموازنة بين الأمومة و النشاط السياسي ..
كانت أم مطلقة لابنتين في المرحلة الابتدائية مريم و فاطمة و من المثير أن تدرك مدى سعة الأفق التي حصلت عليها البنتين من نشاط امهم السياسي .
بالرغم من اعترافها بالألم الذي كانت تشعر بها عندما تمر بعض الأيام العصيبة سياسيا و التي تهمل فيها بناتها .. و ذكرتني بشيخ كويتي .. ذكر ان انشغاله عن ابناءه في فترة شبابه بالدعوة لم يتسبب في فسادهم بل على العكس سخر الله لهم مربين أفذاذ اعتنوا بهم.. حتى وصلوا الى ما وصلوا اليهم من المكانة و الادب و الأخلاق ، و بالطبع هذا الكلام لا يعني انني أدعو الى اهمال الابناء بأي شكل ..
فقد كانت مروة في اسفارها على اتصال وثيق مع مدرسات بناتها هاتفيا و تتابع دروسهم و أمورهم حتى و هي في سفرها لحضور النشاطات الخارجية ممثلة عن لجنة العلاقات الخارجية في الحزب .. كما كانت تصطحبهم في اجتماعاتها و نشاطاتها داخل تركيا
و منها ما هو متعلق بالعلاقة بالقرآن .. لقد حفظت مروة القرآن كاملا خلال 14 شهر في فترة مفعمة بالنشاط السياسي و كان عمرها 26عام وكانت تداوم على مراجعة حفظها يوميا .. و كانت تشعر ان الله يصب عليها الثبات و السكينة في الأزمات .. و ما كانت لتدخل القلوب بهذا الشكل إلا بالصدق مع الله و الارتباط به من خلال هذا الكتاب العظيم
و منها ماهو مرتبط بدعم الاسرة لخياراتها .. و مساندتها في قرارات لم تتخذها منفردة .. بل بمشاورتهم ..
و غيرها كثير ... كتاب من اروع ما قرأت ..
أما زميله الثاني في كيس المكتبة كان رواية : طفل الممحاة
و هي أحد أجزاء ستة للملهاة الفلسطينية .. مشروع ملحمي للكاتب الشاعر ابراهيم نصر الله
و كنت قد قرأت له سابقا (زمن الخيول البيضاء ) و هي أيضا احد الاجزاء الستة
و كل الأجزاء تتكلم عن " زمن ما قبل الجرح الذي لم يزل نازفا من النكبة و الهزيمة "
وما كنت ادري بأيهما أبدا .. و لأن الوقت كان متأخرا لم أرغب في الابتداء بالرواية لأن هذا يعني في الغالب السهر و ربما تطنيش الدوام و الذي لم أتوقعه أن يؤدي الكتاب الثاني الى نفس النتيجة تقريبا !
و تصبحون / تمسون على خير :)

الثلاثاء، 4 أغسطس، 2009

صيدٌ .. من خاطري


تجولت في زوايا روحي فكان هذا الصيد من خاطري ..



#1

نعتب على الحر .. نعتب على المشاغل .. نعتب على المشاكل .. نعتب على كل شيء يصلح لأن يكون شمّاعة لتعليق الأخطاء غير أن الحقيقة التي لا يمكن أن ننكرها أن الواقع لن يغيره الا من يؤمن بمسئوليته تجاه التغيير .. و من يحمل طقسه المناسب معه اينما ذهب .. و من يعرف كيف "يضع الكأس جانبا " اذا أرهقته الحياة .. و من يعرف الى أين هو ذاهب و متى يصل .. و من يعرف السر! ليس سر "روندا بايرن" فالسر الذي تكلمت عنه .. لم يكن سرّا .. السر في الكتاب الذي لن تنتهي يوما من اكتشاف جديده الى قيام الساعة .. ليس سرّا واحدا .. انها أسرار .. درر في أعماق أيات الله .. بانتظار من يحني هامته نزولا اليها في انكسار و خشوع .. ليعلو بها فوق الثريا




#2

لماذا يجب أن ندرس ؟ لماذا يجب أن نذهب الى المدرسة ؟

سؤال يسأله كل الأطفال تقريبا .. لكن هل يحصل كل الأطفال على اجابات مقنعة ؟؟ في بعض الاحيان تكون الاجابات مدمرة لأفكار الطفل للأسف !

" نحن نذهب للمدرسة لنتعلم .. لأن الله عندما خاطب الناس عن طريق الوحي الى الرسول صلى الله عليه وسلم .. أول أمر طلبه منهم .. القراءة .. (اقرأ باسم ربك الذي خلق) و القراءة هي الوسيلة للحصول على المعرفة و تطوير الفكر .. و المدرسة تنظم عملية الحصول على المعرفة و المعلومات .. و تساعدنا في تحقيق أمر الله الأول للبشرية "

هذا في رأيي الرد المناسب مع شوية بهارات و تمثيل و حركات مناسبة للأطفال الصغار ليبسط لهم الفكرة.. و الله فكرة! .. منتدى فكري للأطفال للإجابة على تساؤلاتهم من هذا النوع .. شرايكم نلم الأطفال من عمر 7 سنين و اكبر .. و كل طفل يجب أن يأتي بسؤال للمناقشة .. و يا كثر أسئلة الأطفال و التي في الغالب .. لا تجد أجوبة شافية مناسبة !




#3

لماذا نشعر بالخوف .. عندما نقترب من تحقيق أحد أحلامنا الكبيرة ؟ ماذا .. هل كنا نشك في أن الحلم سيصبح حقيقة يوما ما؟ أم أن عملية التحول من عالم الأحلام الى الواقع المعاش تتطلب نوع من الطاقة مثلها مثل كل العمليات الكيميائية و هذه الطاقة نفقدها من ذواتنا و تترك مكانها .. هذا النوع من الخوف!




#4


"مثل كل صباح عند الشروق .. تفتح النافذة و تطل بنصف وجهها، تناظر الحبيب فتلمحه واقفا كما كان دائما .. لا يبعد عينيه عنها ، هالة من الجلال تحيط به .. تحلم بتقبيل الأرض التي يقف عليها ، لا يشبه شموخه أي شيء ، في قلب المحنة و رغم الهجمة الشرسة يصافح السماء يكلل الغيوم بالضياء ، يحتضن المصلين و الهاربين من آلام المحن إليه يبثونه لوعاتهم و آهاتهم و هو دائما مشرعةُ أبوابه كأذرع أب حاني يحتضن القادمين بأجسادهم و القادمين بأرواحهم .. إذ حبست الأجسادَ الحواجزُ .. تحلم في معانقته إلا أن هذا الحلم الذي تحدث به نفسها كل صباح يتلاشى مع نعيق الجنود .. هي لاتفقه لغتهم .. لكنها تسمع في صراخهم على الضعفاء العزّل نبرة الخائف من أي حركة غير متوقعة تستل أرواحهم من أجسادهم في لحظات

في الغالب يبدأ اليوم مع شروق الشمس .. تمتليء الشوارع و الزقاق .. الناس لا تنسى .. لكنها مضطرة للتعامل مع اليهود فالأطفال الصغار في البيوت تنتظر ما تأكله .. لأن الحجارة حول أسوار القدس .. تنتظر اليد الواثقة التي ترمي بها .. وهي في غمرة تأملها .. تدخل عليها شمعة البيت .. الأم التي احتملت مالا تحتمله جبال مكة .. ترى ذلك في رأسها الأشيب .. لاتجد فيه شعرة واحدة سوداء بالرغم من انها لا تزال في الخمسين من عمرها .. علمتها الحياة من حكمها ما لم تدرسه المدارس .. فلله درك يا أم ابراهيم و لله در قلب يخفق بين جنباتك شهد مصرع 4 من خيرة الشباب.. فلسطين أمهم و أنت من أنجبهم"


بداية رواية جديدة .. هذا جزء من الفصل الاول .. أعيش لحظاتها هذه الايام .. لحظات يرسمها الخيال في أغلب الأحيان .. لكنه خيال ممزوج بكثير من أحداث الواقع .. أحتاج بعض الوقت و قليل من الصفاء الذهني لمواصلة الكتابة .. طلبات صعبة !



#5

اهداء الى من اشتقت اليها .. و اشتاق لها الوطن


بسمة حب .. لمسة قلبِ .. شيء يسري في وجداني

كم أحملها .. بين الناسِ .. لكن أنتم شيء ثاني ..


.........



#6

خطر في بالي .. أن الأمة اليوم و هي تصارع مختلف الأزمات ..تحتاج الى التركيز في صناعة عمر بن عبد العزيز من جديد ..لعله ينتشلها من الازمة الاقتصادية على الاقل !

خير لها من أن تصرف وقتها و هي متطلعة الى ما قد يفعله أوباما .. أو ما لا يفعله .. فاللعبة السياسية .. غالبا لا تخلو من القذارة .. و النور .. لن يشرق من هناك في الغالب .. حتى لو انحنى لملك السعودية .. أو قبّل الحجر الاسود!



#7

متى اللقاء .. يا مهاجَرَ رسول الله ؟!
مبدع دائما .. د.عبدالرحمن العشماوي


مدينتنا الحبيبة أنت بابٌ

لذكرى المجد و الصرح المكينِ


كأنك فوق رأس المجد تاجٌ

يزيد جماله عبر القرونِ


ثراك معطرٌ بخُطا رسولٍ

حمى عينيكِ من رمد الفتونِ


#9
الى ابنائي :





تكبرون و تكبر معكم أحلامي .. ارى فيكم قطعة من نفسي .. و بعض طباعي .. سأبقى أحبكم كما أنتم .. حتى لو لم تصنعوا لي الحلم الذي رسمته مع أول حركة لكم في أحشائي .. لا أستطيع أن أعدكم بأنني سأكون لكم كما تحبون ، و هذا يجعلني لا أستطيع أن أطالبكم بأن تكونوا لي كما أحب .. لكن لن أرضى يوما إلا بأن تكونوا لله تعالى كما يحب ..





أرى الفتن تحدق بكم من كل اتجاه .. و هذا يخيفني .. و يجعلني أشد الوثاق بينكم و بين كتاب الله .. ففيه نجاة





اعذروني اذا أبكيتكم يوما .. فبعد بعض البكاء يكون الضحك





ومن لا يتجرع مرارة الحزن .. لن يستمتع بلذة السعادة .. كقطعة الحلوى .. أطيب مع فنجان القهوة المر





ومن لم يشعر بألم الحرمان .. لا تفرحه المنح و العطايا





اغسلوا أرواحكم 5 مرات في اليوم بماء الوضوء .. و قفوا بين يدي مولاكم في خشوع .. لقاء محب .. يلقي عن كاهله اعباء الحياة عندما يركع .. فإن صلحت صلاتكم صلح ما بعدها





ارتكبوا الاخطاء .. فكلنا نخطيء .. لكن تداركوها .. بما يمحوها من خانة الاخطاء .. و يضعها في خانة الخبرات و التجارب .. و اعلموا ان كل فشل هو خطوة في طريق النجاح ..

و أن المثابرة كما قيل

the mother of learning








لقد كنتم دائما أهم ما أصرف له نفيس وقتي .. فلا تنسوني من صالح دعاءكم اذا غبت عن ناظريكم ألتحف التراب و ارجو رحمة ربي الوهاب .. فأنتم دائما .. أهم مشاريعي و مكانكم على رأس أولوياتي




.................... و دمتم في رعاية الرحمن

الأحد، 28 يونيو، 2009

رحلة ممتعة بصحبة الراشد




دعونا نتجول اليوم مع الراشد نستنشق عبير الوعي .. هذه مقتطفات أعجبتني جدا .. سأكتب العنوان بالأحمر و الفقرة المندرجة تحته من كلام الراشد بالأسود أما تعليقي فسيكون بالأزرق

(..... ) النقط تعني أن هناك كلمات تجاوزتها اختصارا


الايغال في الخيال يمنح الفكر الحيوية


" فمن يزعم المشاركة في الصناعة الفكرية: يلزمه أن يطلق لخيالاته العنان و أن يسبح في آفاق التصورات ثم أن يقتحم المجهول، و يتسور الأسوار، و يمشي في المجاهل شجاعا كأنه يسير في الأسواق "


و هذا يستلزم مصاحبة الكتب .. و النظر في مختلف مصادر المعرفة التي تعددت اليوم .. و ان شغلتنا عن هذا الأمر المشاغل فيفترض أن يفرغ بعض الأفراد لذلك لأهميته البالغة .. فالإنشغال بالأعمال الادارية و التنفيذية لا يفترض أن يكون عند أهل الصناعات الفكرية .. ممكن أن توكل إليهم الأعمال الكتابية و أن ينشطوا للكتابة في الصحف ووسائل النشر المختلفة فهي محفز لمزيد من الاطلاع و تساعد على ترتيب و تنظيم الأفكار و إعادة صياغتها بما يتناسب مع متغيرات الواقع


مذاهب الجمال تهب النفوس أهلية القرار السوي


" و كل اجتهادٍ لم يودع رحم الجمال فإنه حجر يتدحرج"

" التربية عبر لغة الجمال تؤول في النهاية الى لغة فقه و أدب . و لغة حماسة و جهاد واعٍ و اجتهاد."


النفوس تحب الجمال و عندما نربطه بالفكر الجامد .. و الحقائق المجردة فإننا نجعلها مؤثرة أكثر .. و يبقى هذا الأمر مرهون بإبداع المبدعين



الغزوات البعيدة هي مصادر غنائمنا


" و من ركب أمواج العزائم في شبوبيته : أطال التحديق بقية عمره نحو المعالي، فيفتأ يكون صاعدا ، لا يستلذ الوقفة .. و المحرك لمثل هذه المبالغة: عشقُ العلم

فعن ابن الجوزي انه قال : (ما يتناهى في طلب العلم الا عاشق)

و هذه هي الرتبه التي تليق للداعية او طالب العلم : أن لا يرضى ببقاءٍ على هامش، أو لبثٍ على ساحل"



" .... و شاب نشأ في طاعة الله " و هنا تكمن أهمية الحرص على تربية الأبناء على معالي الأمور منذ الصغر ..


و تنمية عشق العلم في نفوسهم .. أصلح الله المدارس الحكومية و أطال بقاء المدارس الخاصة :)


رواد بلا قلق .. يتقدمون في نسق


" و إذا صدق القول في أن الشركات الكبرى تصرف عُشر ميزانيتها على عملياتها التخطيطية و التسهيلات الإدارية : فإن القياس يشير إلى أن الدعوة يلزمها أن تؤمن بمثل هذا المنطق و أن تمنح الفكر اهتمامًا مضاعفًا "


الفكر .. الفكر .. الفكر .. الفهم قبل العمل .. سيختزل سنوات من التجربة و الخطأ


" .. إذ باتت الحياة معقدة و تؤدي الأمورُ بتخصص، و تلزمها خطة و تنظمها منهجية، و كل ذلك تترجمه مساحة عقلية لها سعة و امتداد، لكن ينبغي أن تكمل ذلك همة عالية بعيدة تستهين بذل الغالي "


من أكبرالأخطاء .. أن ننتهج نهج وزارة التربية في الكويت .. و نكرر نفس المواد و نفس الأعمال بنفس الأسلوب كل عام .. المبدعون موجودون .. بانتظار من يسألهم عن أفكارهم .. و لا أنكر أن تطورا جزئيا كان واضحا هذا العام .. لكن يظل غير كافي .. في النهاية التغيير البطيء خير من الوقوف في عالم متسارع لأن بعض الوقوف تراجع في حقيقته.


معنا دلائل الوعي و شهادة التاريخ .. و بهما نناظر


" يسوغ جدا للداعية أن لا يكتفي بمحاورة أقرانه الخُلّص و أشكاله من الذين صفت مواردهم الإيمانية، بأن يتعداهم ليحاور من لم يتمحض أيضا و بقيت فيه بقايا علمانية إذا كان حسن النوايا، بل لا ضير أن يحاور المخالف الواهم لعل الداعية خلال معمعة الرد عليه يوظف أقصى طاقاته الفكرية فيصطاد الرأي الجيد الذي كان ساكنا في أعماقه إذا حركته عوامل التحدي، فيظهر. "

الحوار مع من يحمل فكر مغاير مفيد اذا كان عند الفرد انحياز الى الحق اينما كان .. و علمنا منه الموضوعية و إلا فإن الوقت أثمن من أن يهدر في جدال عقيم ..


و على ذكر التحدي و توظيف الطاقة الفكرية .. فهذه قصة جميلة لدكتور تحداه طالب في قاعة المحاضرة في قول الله تعالى :" ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه " فكان الطالب الذي أثار الفتنة .. أن بإمكانه أن يستبدل كلمة (رجل) في الآية السابقة بكلمة (بشر) و ستكون أفضل .. و لن يتغير المعنى


صمت الدكتور لبرهة و فكر فهداه الله الى الجواب .. لماذا خص الله الرجل في هذه الآية و لم يقل بشر التي تشمل الرجل و المرأة ؟ فقال : لأن المرأة عندما تكون حاملا ففي هذه الحالة يكون في جوفها قلبان .. قلبها و قلب جنينها الذي في بطنها ..

فسبحان من هداه الى هذا الجواب!


الوعي النسبي في خطط محفوظ


" و الخطط الدعوية و قواعد العمل هي شروط متكاملة تؤخذ حزمة واحدة و لا يليق لها أن تتجزأ"

و لا يجوز لنا أن ننتقي ما نتفق معه فنأخذ به و ما لا يعجبنا ننسفه فجأة .. للتغيير قنوات .. و قواعد العمل الجماعي لا تبيح لأحد أن يأخذ ما يريد و يلتف على ما لايعجبه .. فإن لم يناسبه العمل الجماعي .. فالعمل الفردي يبيح للفرد ما ترفضه قواعد العمل الجماعي


وتيرة الأخلاق الانتاجية

" .. فلولا شخوص العيب و ظهوره ما تميزت رفعة الجاد المصلح، و معنى ذلك أنه قدر الله النافذ يوزع الناس في مرتب العلو و النزول .... و قد أمرنا الشرع و التوحيد أن نصارع قدر السوء هذا بأقدار الخير و خطتنا الإصلاحية هي ترجمة لهذا الصراع .."


يؤلمنا أن نرى إسفاف الناس و حومهم حول التفاهات بالضبط كما قال الراشد لكنها سنة الله .. ان الله تعالى قادر على هداية الناس كلهم لو أراد .. لكن من أين سيأتي التدافع .. لكن نحمد الله تعالى على العافية و نسأله أن يتم علينا نعمته بتثبيتنا دوما على درب تغبرت فيه أقدام النبيين و الصالحين المصلحين


قُدُمًا نحو السياسة


"..... تبدأ مقولة (هجر السياسة) تسري بين صفوف التربويين فيقابلها إصرار من الدعاة الذين دخلوا عالم السياسة على المضي قدما و عدم التراجع، فتنشأ من ذلك حالة خلاف و تباين في الرأي و الفقه التخطيطي و لذلك يجدر بفقه الدعوة أن يجعل نفسه حكما في هذه القضية ... "


و هذا فصل مهم جدا لكل من يعمل في السياسة و في التربية الدعوية ايضا .. فالإشكالية التي يتحدث عنها متكررة في كثير من البلاد .. و يعرضها الراشد بصورة عميقة تنم عن خبرة .. و يكشف الغطاء عن أسبابها و كيفية التعامل معها


منهجية إبداعية في استثمار الخلود


و هي بحق ابداعية .. ابتسامة تصبح ضحكات أحيانا و أنا أقرأ ما كتبه الراشد تحت هذا العنوان و هو يحلم و يتخيل .. حتى أسندت ظهري إلى الكرسي الوثير و قررت أن أحلم أنا أيضا بما أريد ..


" ... لكن اطلب الجنة في دعائك و سل الله فيها شيئا مبتكرا تحبه و قد فاتك في حياتك الدنيا إلا قليلا! "

" .... إلا أن ذروة لذتي أن أقود عشرة من أصحابي في زوارق صغيرة نناحر تيارات أنهار الجنة في عمق غاباتها و بين جبالها ، فإني كنت قد دعوت الدعاة إلى مغامرات مثيلة .... و لكن تطويق العمل الاسلامي لنا في زمن الأزمات .... منعتنا من ذلك، و قياداتنا يابسة لا ترى في مثل هذه المغامرات تربية لنا و تنمية لشخصياتنا فلم تأذن لي .... إلا أني أخاف الثعابين جدا و قد أخبرني شيوخي أن لا وجود لها في غابات الجنة "


و يكمل قصته الخيالية .. و يحكي عن لقاءه بمالك في الجنة ..


" و تكون أيامي مع مالكٍ بخاصة مخلوطة برحمة له، لأنه كان مصابا بسكر الدم مثلي، و هو يحب الحلواء مثلي و الرطب، و لا يستطيع الإكثار منها لذلك أتعمد أن ألتقط له قبل كل زيارة ما يملأطبقا من البرحي و الخلاص ..... و أنواع رطب الجنة و أهديها له .....و بسبب هداياي له يشرع في محاباتي و يهديني طبعة بماء الذهب من "الموطأ" و يخفض جناحه لي حتى إني لأعجب أين ذهبت فورات غضبه على تلامذته .."


" ثم إني أحب أن تعلمني الملائكة الرياضيات المعقدة فإني أهواها و حرمتني منها السياسة و معالجة قضايا الأمة و مشاكلها"


و أنا بحق أتمنى أن يدعوني الراشد الى هذه المجالس التي تعلمه فيها الملائكة الرياضيات و أسأل الله تعالى أن لا يحرمني منها بسبب عدم بلوغي المنزلة التي هو فيها .. و لا مانع عندي ان كانت ستقام عندي فينزل هو و الملائكة الى قصري في الجنة ان شاء الله ..


ستكون ممتعة جدا بالتأكيد

الثلاثاء، 16 يونيو، 2009

المرأة المتزوجة .. بين التبعية و الاستقلالية


كانت هيلاري كلينتون مع زوجها رئيس الولايات الأمريكية -آنذاك - عند محطة البنزين .. فرآها تسلم بحرارة على عامل من عمال المحطة ..

سألها عنه .. فقالت إنه صديق قديم من أيام الطفولة ..

فقال لها : من الجيد أنك لم تتزوجينه لكنت الآن زوجة عامل في محطة البنزين

فردت عليه بسرعة بديهة مزجت بدهاء امرأة : لوكنت تزوجته .. لأصبح الآن رئيس الولايات الأمريكية المتحدة !

و الله عفية عليها .. اعجبني الرد
هذه القصة التي وصلتني عبر البريد الالكتروني كجزء من مقال لطيف و غيرها من الأحداث التي جمعتها الصدفة ..
أثار في نفسي تساؤل كبير و اكتشفت أن ما أفكر فيه قد يكون هو الاشكالية الكبرى في الحياة الزوجية عند المرأة الكويتية ..
لا أمتلك أي إحصائيات لكني أعتقد أن الموضوع الذي ظللت فترة طويلة أفكر فيه هو -على الأقل- إشكالية كبيرة عند المرأة الكويتية المتزوجة

الموضوع هو ..
موقع المرأة الكويتية -تحديدا- المتزوجة على محور ممتد الطرفين فيما بين الافراط في التبعية للزوج بما يلغي شخصية المرأة تماما أو يكاد



و بين التفريط فيها و الجنوح الى الاستقلالية الكاملة التي تتعدى مصطلح استقلالية شخصية المرأة و تصل الى حد التفريط في أغلب الأدوار التي لن تسقط عن المرأة في أي حال من الأحوال كونها زوجة و أم

سأتناول .. نموذجين متطرفين ثم سأتحدث عن النموذج الوسطي المثالي

قبل أن أبدأ أنوه الى انني أفهم معنى " وقرن في بيوتكن " و الحمد لله .. و أعرف بالضبط معنى "الرجال قوامون على النساء بمافضل الله بعضهم على بعض و بما انفقوا من اموالهم " و اتمنى أن لا تستعجلوا الحكم على ما سأقوله الى أن تقرأوه الى النهاية

أولا : النموذج المتطرف في التبعية


نصادفهن أحيانا في حياتنا اليومية أو نسمع عنهن .. عاملات لا يحق لهن التصرف في رواتبهن و لا حتى جزء منها

غير مسموح لهن التفكير .. مجرد التفكير في أي نشاط مستقل عن الابناء و الاسرة فهي ووقتها بكامله ملك للزوج و الابناء

في تربية الابناء .. الكلمة للرجل فقط .. و ان كان رأيها مخالف له فمن الافضل أن تحتفظ به لنفسها حتى لا تهان أمام أبناءها

هل هذا موجود ؟.. نعم و أكثر من ذلك .. و قد تصل الاهانة الى درجة الضرب .. لماذا لا يضربها فهي ملكه في النهاية ( هكذا يعتقد سي السيد)

الخروج و الدخول و الاتصالات الهاتفية و الزيارات العائلية و غيرها كثير .. يجب أن يمر كله في فلتر اسمه مزاج الزوج .. يرد ما يشاء و يقبل ما يشاء .. بمبررات غير منطقية احيانا نابعة من موروثات جاهلية لا علاقة لها بالدين

و لك أن تقيس على ذلك .. نماذج متعددة .. تتمايز في الشكل و المضمون واحد .. حياتك ايتها الزوجة الآن ملك لزوجك

لا لست أعلن ثورة على الرجال .. اتمنى ان لا تفهموني غلط .. لا تستعجلوا الحكم و دعوني أكمل و يجب أن نؤكد على أن التطرف في الحياة الزوجية موجود عند الرجال و عند النساء مع الفارق


ما السبب الرئيسي ؟ من المتسبب في هذه الحالة المزرية التي تعيش فيها هذه المسكينة التي خرجت من بيت أبيها ملكة لتجد نفسها خادمة في أحد البيوت يقال عنه انه بيتها و ليس لها من الأمر فيه شيء ؟




هي بالتأكيد السبب .. و نظرتها لنفسها بالدرجة الأولى . .


و من هنا أهمس في أذن المرأة - و على الرجال أن يغمضوا أعينهم عما سأكتب في السطرين القادمين - ..


لن يحبك و يحترمك أحد إذا لم تحبيبي و تحترمي نفسك و تفردك و تميزك ..


و هل تعتقدين أن المرأة المطيعة جدا أكثر من اللازم أكثر جذبا للرجل ؟؟ راجعي حساباتك .. قليل من التمرد مفيد :)

قد يقال أن المرأة الضعيفة لن تستطيع فعل شيء حيال زوج متسلط لا يخاف الله فيها .. ربما .. لكني أؤمن أكثر بـ " إن كيدهن عظيم "


النموذج المتطرف في الاستقلالية

أو بالاصح نموذج المتملصة من مسئولياتها بحجة الاستقلالية و الحرية و كل المصطلحات المستوردة ..

هذه النوعية .. أهم شيء في حياتها نفسها .. ثم يأتي من بعد ذلك نفسها .. ثم نفسها و لا شيء آخر

هي لاتدرك .. أن الله تعالى لن يسأل الخادمة عما صنعت مع الابناء .. بل هي المسئولة

و لن يلام الزوج اذا بحث له عن زوجة أخرى - ان كان يخاف الله - ليشاركها همومه و طموحه و أفكاره عندما لا يجد منها شريكة حياة بل شريكة في السكن فقط ..

قد تكون ناجحة بالمجتمع .. و ناجحة جدا .. و امرأة حديدية لا تقهر .. و موهوبة لا تبارى .. و ذات بلاغة لا تجارى ..

لكنها ستبقى أبدا مكسورة من الداخل .. لأن المرأة ممكن أن تستغني عن الشهرة و الأضواء و النجاح الوظيفي مقابل رجل .. تتربع على عرش قلبه .. يحترمها قبل أن يحبها ..

يراها دائما بعين النحلة .. زهرة عطرة و لا يراها بعين الذباب .. لا تقع الا على الجانب السيء ..

و يؤمن بقدراتها قبل أن ينتقدها و يدعم نجاحاتها مهما صغرت .. حتى و لو كانت طبق لذيذ من العجة على مائدة العشاء ..

أو كبرت كأن تكون كاتبة موهوبة أو نجمة اجتماعية محبوبة أو وزيرة خبيرة أو حتى رئيسة وزراء (قوية شوي الأخيرة :) )

و فيما بين الافراط و التفريط .. نجد النموذج الوسطي هو النموذج الصحي ..


النموذج الوسطي

المرأة الأكثر اتزانا .. ناجحة في كل أدوارها ..

تعرف بالضبط حقوقها وواجباتها .. و لا تقبل أبدا بأن تكون أقل مما تستحق ..


هذا لا يعني أن تتصادم من رزحت سنوات من عمرها في سجن التبعية المفرطة كنتيجة لفهم خاطيء لواجبات المرأة مع زوجها

فالصدام هو الوسيلة الاضعف مع الرجل في أغلب الأحيان .. عند المرأة أسلحة كثيرة لا يتسع المجال لذكرها

المرأة الأكثر اتزانا -رأي شخصي- ترتب أولوياتها تبعا لوزن المسئولية امام الله تعالى .. فهي لن تسأل عن المجتمع قبل أن تسأل عن الاسرة ..
" و لن تستطيع ترتيب العالم من حولك إذا كانت الفوضى داخل قلبك "

المرأة الأكثر اتزانا .. قادرة بحكمتها على المساهمة المجتمعية بأشكال متعددة تتناسب مع واجباتها و أدوارها ..
و قد تقل هذه المساهمة أو تزيد في مراحل حياتها المتعددة تبعا لتزايد مسئولياتها أو مرورها في منعطفات جديدة ..


مثلا .. من الطبيعي أن مساهماتها التطوعية مثلا أو الوظيفية قد تقل في فترة استقبالها لمولودها الأول باعتبارها منعطف و تجربة جديدة تحتاج فيها بعض الوقت للتكيف مع المسئولية الجديدة ..

لكن من غير الطبيعي .. أن تستمر في الانحدار في مستوى عطاءها عند كل منعطف ..

المرأة الأكثر اتزانا .. تعرف كيف تنقل زوجها الى صفها و تجعله يشاركها تطلعاتها و همومها بدل من أن تستأثر بها لنفسها فتخلق حاجز بينها و بين مساندته ، فالرجل يحب أن يحس دائما .. أن زوجته لا تستغني عن دوره في حياتها

المرأة الأكثر اتزانا .. عندما تكتشف أن الزوج يتبنى رأيا متطرفا أو اعتقادا خاطئا فيما يتعلق بالمسئوليات و الأدوار داخل الاسرة مثلا .. تغير هذا الاعتقاد بدون أن يعرف انها تقوم بذلك .. بأي طريقة لا تولد أي صدام خاصة في السنوات الأولى ..
فالصبر في السنوات الأولى قرين النجاح .. و فتح الحوار في الأوقات الهادئة مهم جدا


هذا لا يعني أن تخلو حياتها من بعض الصدام .. طبيعي أن تصل بعض الأمور الى مرحلة الشد .. لكن في هذه اللحظات يجب أن لا تنسى شعرة معاوية .. تحافظ على مستوى معين من الشد لا يزيد عن اللازم ..

تتعلم هذه المهارات و الأسرار النسوية ان كانت لا تعرف الكثير منها ..
المرأة الأكثر اتزانا .. تعطي كل ذي حق حقه .. فوقت البيت للبيت فقط .. و وقت العمل للعمل فقط .. و وقت نفسها لنفسها فقط و هكذا في الغالب

أعلم أن كثيرين سيتذرعون بأسباب كثيرة مرتبطة بنوعية العمل أو الدراسة أو أو .. لكن على الأغلب هذه القاعدة المهمة يجب أن لا تكسر


المرأة الأكثر اتزانا عندها ميزان حساس فيما يتعلق بأدائها في داخل البيت و خارجه .. عطائها المرتبط بالأسرة و المرتبط بذاتها .. فتعيد التوازن في كل مرة يختل فيها هذا الميزان


هذه كانت خواطر .. مرت في خاطري .. قيدتها هنا للفائدة .. و لا أتكلم عادة عن هذه المواضيع .. لكن المواقف التي سمعت عنها مؤخرا أثارت قلمي على الكتابة في هذا الموضوع .. بانتظار اثراءكم للموضوع