الأربعاء، 23 سبتمبر، 2009

فوازير شوال

تحديث في الاسفل .. معلومة تساعد في الحل


تقبل الله طاعتكم و كل عام و انتم بخير

و مبارك عليكم شوال .. فرب رمضان هو رب شوال .. فأروا الله من أنفسكم خيرا و من كان يستحي من عمل يغضب الله في رمضان .. فليستحي من رب شوال .. فالرب واحد ..

لقد ختم الله آية الصيام في سورة البقرة ب " لعلكم تتقون " جعلنا الله و اياكم ممن وفق لتحقيق مراد الله تعالى من هذا الشهر المبارك .. فإن رأيت في نفسك جرأة على ما يغضب الله بعد رمضان فاحذر أن تكون هذه علامة عدم القبول

و إن رأيت في نفسك تهاون في نظر الى محارم الله .. أو ممارسة صغائر ذنوب و تعتقد أنك خير ممن يرتكب ما هو أكبر و أفظع فاحذر أن تنظر الى صغر ذنبك و انظر الى عظمة من عصيت ..


لن أطيل عليكم في مواعظ نفسي أولى بها ..

انا ما تابعت اي نوع من انواع الفوازير في رمضان و لكني سأكتب لكم قصة.. أو سموها فزورة ( مفرد فوازير :) ) بس هذي من فوازير شوال ..






و خلونا نشوف شطارتكم .. احنا نعرف ان الأنهار تكون موجودة في البلاد الباردة .. لكن كيف وجد هذا الرجل نهرا في مكان حار شديد الحرارة ؟


اقرأوها .. و بانتظار الجواب

:

:

:

:

:

:

قبل أن يقترب من النهر الجاري لم يكن يتوقع بالفعل أن يكون الماء بارد الى هذه الدرجة فكل شيء حوله كان يغلي تقريبا ..


الجو حار أكثر من اي وقت مضى فكيف تعطلت قوانين الفيزياء و لم يتأثر الماء بالحرارة التي حوله !


و قلبه تغلي في داخله قضايا ساخنة قد تذيب أحيانا بعضا من روحه فتنزل من أجفانه بدون مبرر..

الوضع الاجتماعي و السياسي و الاكاديمي و .. كلها من حوله كانت ساخنة جدا

و الشمس كانت شديدة و كأنها اقتربت من الرؤوس أكثر من أي زمن مضى حتى انه بدأ فعليا يعتقد أن اقترابها جزء من علامات الساعة ..

لم يكن يستطيع أن يرفع رأسه في وجهها اللاهب .. لا لم يتجرأ على التفكير بذلك حتى


السخونة التي كان يعيش فيها جعلته فاترا و بطيئا في انجاز اعماله ..لم يكن يدرك أنه يجر نفسه جرا في الطرقات ..

حتى من الله عليه ببلوغ هذا النهر الرقراق البارد و كأنما مد من الجنة الى هذا المسكين الذي يجر نفسه جرا في دروب الحياة ..



لم يكن يعتقد أنه يعيش بأثقال فوق اكتافه تثقل كاهليه .. أتدرون كان راضيا بالتحرك بهذا البطء لم يدرك حقيقة وضعه .. فقط حتى ارتشف من الماء البارد .. ماء لا يشبهه أي ماء ..

ارتشف منه فتجددت روحه و نهض .. و هو متأهب من جديد لمواصلة الخطى ..

في درب تغبرت فيه اقدام الأنبياء و الصالحين و حف من جانبيه بأشكال المكاره .. لكن الطريق من امامه بدا زاهرا بالرغم مما فيه من مشقة


و سيصل الى مبتغاه .. لأنه يعيش و نصب عينيه " و قل اعملوا .. " و بين يديه كتاب يهدي للتي هي أقوم . .


و يرى النهاية المشرقة تشع من أمامه .. لا يفصله عنها إلا مواصلة الطريق

تحديث:

للوصول الى الجواب ..

يجب استخدام التفكير الجانبي (فكر بطريقة غير منطقية)

المشهد السابق عبارة عن صورة رمزية

و النهر البارد هو رمز لشيء معنوي غير محسوس ..

لكن الى أي شيء يرمز ؟

هناك 10 تعليقات:

الغـــــدوف يقول...

اسأل الله أن يجبر كسرنا على فراق شهرنا

ويعيده علينا سنينا عديدة وازمنة

مديدة آمين

كل عام وانتي بخير وسعادة وهنا غاليتي

وكل أيامك يجعلها ربي فرح واعياد

وعساك من عواده

بوسند يقول...

أعاننا الله على المواصلة..وجعل أعمالنا مقبولة..

بصراحة.. مافهمت!

ممكن توضيح السؤال أكثر

تحياتي

العين يقول...

الغدوف

صدقت و الله .. عسى الله ان يجبرنا على فقده و لا يحرمنا الاجر و يتقبل منا

و كل عام و انت بخير يارب

بس ترى محيرني اسمك .. ما معنى الغدوف؟

العين يقول...

بوسند

آمين .. آمين

اذا انت ما فهمت يعني السؤال فيه مشكلة :)

وضعت في البوست معلومة تساعدك على الحل

فكر فكر ..
استخدم الفص الايمن من المخ .. خلك من الفص الايسر :)

revolution يقول...

الأمل !!

العين يقول...

revolution

ممتاز ..

بس الاجابة ليست الامل

حاول مرة أخرى

الغـــــدوف يقول...

((بس ترى محيرني اسمك .. ما معنى الغدوف؟

صباحك رضى ونور

معنى الغدوف والله أعلم هي الفتاة الرشيقة أو النحيفة ذات الشعر الاسود الطويل

تامرين بعد على شي ثاني ؟؟

تحية طيبة لك

العين يقول...

الغدوف

مشكورة على المعلومة .. اللطيفة :)

إيلاف يقول...

أظن الإجابة :
اللذة التي نشعر بها بعد كل تعب ^_^ لست متأكدة , ولكن هذا ما استوحيته من الصورة التي رسمتها بالكلمات

وكُل عامٍ وأنتِ عينٌ تُبصر الخير والجمال أياً كان

العين يقول...

ايلاف

ممتازة .. و ممكن جدا يكون هذا الجواب

الصورة رمزية و كل واحد يراها من زاويته

نهري البارد .. غادرته او قولي غادرني .. قبل ايام قليلة :)