السبت، 2 يناير، 2010

رؤى .. للأقوياء فقط

ماهي بصمتك في 2010هل فكرت ؟ هل خططت شهورك و ايامك القادمة ؟ الى اي اتجاه تريد أن تتقدم ؟ كم خطوة ؟


ان قلت : نعم ، فخير و بركة ، و لعلك تحب ان تفيدنا بالاضافات التي قد تثري الموضوع


و ان قلت : لا ، فلعل هذا البوست يشجعك على التخطيط، فمن لم يخطط للنجاح فقد خطط للفشل...



بصراحة .. ودي اخليها سوالف  .. مشتهية اكتب ما يدور في رأسي مباشرة .. يقولون الكلام اللي يطلع من القلب يصل الى القلب .. فيمكن اللي يطلع مباشرة من العقل يصل الى العقل :)
اولا :
لا تبدأ التخطيط قبل التقييم


يعني عندك خطة قديمة كتبتها العام الماضي .. انفض عنها الغبار و اقرأها .. و ان كنت لم تنجز الا القليل منها .. فلا تحزن كثيرا و احذر أن يثبطك عدم انجازك .. عن التخطيط للعام الجديد بحجة انك لا تلتزم بالخطط التي تكتبها ، لا أعرف كثير من الناس يلتزمون بانجاز كل خطتهم السنوية .. و من الرائع ان تستفيد من الخطة القديمة و من تقييمك للخطة السابقة في وضع خطة جديدة عملية أكثر و اكاد اجزم ان كل من يلتزم بالخطة التي يكتبها لنفسه مر من هنا .. مر من هذا الطريق .. مر في مرحلة كان فيها يكتب و يرمي الاوراق في سلة المهملات .. دون انجاز يذكر


الخطة السنوية .. بحد ذاتها غير كافية
المفروض ان كل انسان يعيش حياته من اجل غاية واضحة ..


و كلما كبرت النفس .. كبرت غايتها


و ان كنت لا تعرف بالضبط .. ما هو الشيء الذي يستحق بالفعل ان تموت من أجله فمن الصعب ان تعرف ما هو الشيء الذي يستحق ان تعيش من أجله

اعرف غايتك .. ما هي البصمة التي تريد ان تتركها في هذه الدنيا .. لماذا انت هنا في هذه الحياة .. ماذا تريد ان تضيف و ليس ماذا تريد ان تأخذ .. اعتقد أن ما تطمح الى الحصول عليه في هذه الحياة من مال او وظيفة او علم  ما هو الا خطوة تسبق الجزء الاهم .. و هو ماذا سوف تقدم


و العطاء حاجة .. على قمة الهرم


ايا كان ما تريده .. عليك ان تعرف .. الى اين انت ذاهب عندما ركبت قطار الحياة .. على اساس ما تريد ستبني خطتك


ودي اقول .. و اشرح كيف تبني خطة استراتيجية لنفسك .. و تقسمها الى مراحل و منها تستقي الخطط السنوية .. بس هذا كلام يطول شرحه ..

 قيم .. بعدين رؤية و رسالة و خطة عشرية  او خمسية .. خلونا من كل هذي التفاصيل موجودة في الكتب و الدورات و كثير من الايميلات المتداولة فيها ملخصات و آليات سهلة للتخطيط


اقعد مع نفسك و قرر .. ماذا تريد .. و اذا كتبت ما تريد .. أجب على سؤال .. لماذا تريد هذا ؟

ضع أهداف سنوية و احرص ان تكون اهدافك smart


يعني:


اهدافك محددة
قابلة للقياس
ممكنة التحقق , و  موافق عليها داخليا و ليست مفروض عليك
معقول .. لا تكون الاهداف  اكبر من قدرتك و لا سهلة جدا و بسيطة
محددة بوقت للانتهاء منها


احرص ان تغطي اهدافك .. كل الادوار التي يجب ان تكونها ..

ادوارك الرئيسية .. مثلا : كطالب او موظف - كابن او ابنة - كزوج او زوجة - ك داعية الى فكرة ما  - كعضو في رابطة او جمعية .. ما هي ادوارك التي تريد ان تلعبها في الحياة؟ 

كلما كانت خطتك بسيطة .. و واضحة و محددة كانت اسهل للتطبيق 

الخطة لازم تكون مكتوبة .. امام عينك في مكان بارز .. تشوفها باستمرار .. 

نصيحة يمكن تفيدك : عندج اجندة مثلا او نوتة تحملها معك باستمرار.. اكتب خطتك فيها حتى تكون معك .. تطلع عليها من وقت لآخر 

 شخصيا .. أحب اقسم خطتي السنوية على الأشهر .. و طبعا .. عااااااااادي ان في اهداف تتأجل الى الشهر التالي خلال تنفيذ الخطة .. لذلك استغل حماسك في البداية بمحاولة انجاز اكبر جزء من الخطة خلال الاشهر الاولى و اترك لنفسك مساحة من المرونة بحيث اذا اضطريت الى تأجيل المواعيد النهائية للانجاز يكون عندك مجال ..

يعني من الافضل ان لا تضع اهداف للشهر الاخير .. و فيه تستكمل الاعمال المؤجلة و المتأخرة

في شيء عجيب .. كنت أقرا عنه بس لم اتوقع أنه ممكن الحدوث بهذه الطريقة ..

مهما كانت احلامك كبيرة .. فقط توكل على الله و اسعى لها .. و انت مؤمن بأن الله عند ظن عبده به .. و ان الله قادر على تحقيق المعجزات في حياتك .. سترى الابواب تفتح لك .. لكن كن صادق في سعيك ... مؤمن بقدراتك التي وهبك الله اياها

الشخص الطموح المثابر قاهر العقبات و محطم الصخور التي تعترض طريقه .. و الشخص الكسول الذي يريد ان يعيش حياته بالطول و العرض و لا ينظر الا الى اللحظة التي هو فيها و كيف يحصل على لذة عاجلة ، كلاهما يعيش حياة .. لكن شتان بين حياة و حياة .. شتان شتان

و دائما .. أحب ان اكرر .. الصخور الكبيرة تسد الطريق امام الضعفاء بينما يرتكز عليها الاقوياء ليصلوا الى القمة ..

و السؤال : هل انت من الضعفاء ام من الأقوياء؟

هناك 12 تعليقًا:

الكلداري يقول...

قرأت و سمعت عن التخطيط للحياة ، ولكن هنالك حلقة مفقودة لا تجعلني ابدأ ولا ادري اين يكمن ؟
اللهم ارزقنا القوة لنكن من الاقواياء
سأتابع تدوينك لعلها تكون غير
لحياة غير
مثل صاحبتنا غير

الغـــــدوف يقول...

وليكن لنا في كل يوم هدف وخطة ونترك بها في يومنا بصمة ثم نستلقي على الوسادة في نهاية اليوم وقد أنجزنا منها ولو القليل إذا لم يكن الكل
ولننسلخ من ثياب الأحلام التي نتسربل بها


ذكرتي نقطة
استغلال الحماس والإندفاع الذي يولد في مطلع العزم والذي ما يكون في العادة ذا أثر كبير وسحري عند القيام بأي خطة و حتى يكون الإنجاز مرضي ونصل للهدف المرسوم

تحية إجلال غاليتي
وأماني أجمل أن تكون أيامك مكللة بالنجاحات

بوسند يقول...

أحسنت ..
موضوعك يشع بالحيوية والهمة..
أتمنى أن تتحفينا بالمزيد من المواضيع.. ولا تقطعين عن التدوين كثيرا
تحياتي

العين يقول...

الكلداري

اعتقد ان البداية في التأمل و الرغبة الشديدة في تحقيق شيء ما ..

الرغبة في الانجاز ستدفعك للتخطيط دفعا

استعن بالله و لا تعجز .. ابدأ فقط ثم عدل فيما بعد

العين يقول...

الغدوف

اضافة جميلة مرحبا بمرورك

العين يقول...

بوسند

وانا أتمني ذلك أيضاً :)
شكرًا على متابعتك

إيلاف يقول...

هذه هي أجمل التدوينات المكتوبة للسنة الجديدة

:)

مؤسسة الخليج للوساطة التجارية يقول...

المدونة رائعة شكرا لك ..

منتديات الرنان يقول...

مقالتك اكثر من رائعه...بالتوفيق دائما

for allah يقول...

مدونتك رائعة .. اعدك بالزيارة الدائمة انشاء الله .. كل التوفيق

Canda Directory يقول...

مقاله ممتازه...شكرا لك

it Web Directory يقول...

مدونه جميله...بالتوفيق دائما