الخميس، 25 فبراير، 2016

١٠ أمور تخبر بها أبناءك اليوم تعبر عن وطنيتك

١٠ أمور تخبر بها أبناءك اليوم تعبر عن وطنيتك 

* اخبر أطفالك ان الوطن للجميع يعيش فيه من يوافقك في الرأي و من يخالفك فيه، من يوافقك في المذهب و من يخالفك فيه، من هو أغنى منك و من هو أفقر منك.. لا يتم احتكار الوطن لأحد أبدا

* اخبر أطفالك أن ثروات الوطن وقف للجميع و أن المسئول عن أي من ثروات الوطن هو شخص مثل غيره من الناس لكنه مُؤتمن على مال الكويتيين كلهم، من يحبهم و من لايحبهم و في كل الأحوال لا يحق له ان يمنح بعضهم او يحجب عن بعضهم ما تم توكيله عليه فالمناصب تكليف لا تشريف
 
* اخبر أطفالك ان الخير في أيدي الكويتيين هو عارية من الله تعالى وهبها لهم ليرى كيف يعملون و في اي لحظة هو قادر سبحانه على حرمانهم منه.

* اخبر أطفالك ان التعبير الصحيح عن الوطنية في حفظ موارد الوطن و في تنميته و في نشر العدالة و النزاهة في نفسك ابدأ بنفسك و ستنتشر في وطنك و اعلم ان اللص الصغير لا يختلف أبدا عن اللص الكبير لا تنظر الى صغر ذنبك و لكن انظر الى عظمة من عصيت
 
* أخبر أطفالك ان الكويت بناها جيل كان يؤمن بقيمة العمل و يكدح في طلب الرزق حتى صارت الكويت على ما ترى الآن فإن اخترت الكسل و العجز فقد حِدت عن الدرب.

* أخبر أطفالك أن الوطن الصالح و المجتمع الصالح هو مجموعة أفراد صالحون فأصلح نفسك و حفّز غيرك و ارقب السماء ولا تخشٓ الا الله.
 
* اخبر أطفالك انه من حسن المواطنة ان تتعلم و ترتقي بذاتك لتتمكن من الارتقاء بوطنك
 
* أخبر أطفالك أن الفرح مطلوب و من غايات الاسلام إسعاد البشرية، غير أن حدود فرحك تقف عند حد ضرر الآخرين فلا تجعل من فرحك سبب حزن اي إنسان .
 
* أخبر أطفالك أنه من الوطنية حسن العشرة و توقير الكبير و احترام المعلم والتسامح مع من تحب و من لا تحب .
 
* اخبر أطفالك أن محمد صلى الله عليه وسلم أحبّ وطنه مكه و لولا ان قومه أخرجوه منها ماخرج أبدا ، حب الوطن ايمان و من الكويتيين من دفع دمه ثمنا واختار الشهادة ليحمي ثرى الكويت على مر التاريخ قبل الغزو العراقي وبعده فماذا ستقدم انت لهذا الوطن؟ هل سيفتخر فيك وطنك؟ ام ستكون عالةً عليه؟ وصدق الرافعي حين قال: من لم يزد شيئا على الدنيا، فهو زائد عليها. 

اسأل الله لكم قرة عين لا تنقطع .. واسأل الله لهذا البلد الأمن و السلام و لأبناءه الوحدة و الألفة و التعايش و ان تنتشر فيه العدالة و النزاهه و كل عام و أنتم بخير 🇰🇼🇰🇼🇰🇼

م.منال الفيلكاوي 
25 فبراير 2016

ليست هناك تعليقات: