الأربعاء، 11 فبراير، 2009

بوست سريع بدون تخطيط !

هذه فقط اشياء في خاطري انقلها بدون مسودة ..

الله يحفظ ديرتنا







التعدي على الحريات و تحجيمها .. مؤشر سيء .. وين رايحين يا ترى؟


الحكمة مطلوبة .. و القوة في الحق ايضا مطلوبة .. الثبات على المباديء قوة .. و هو مصدر ثقة الجماهير الواعية.


مملكة النحل


هذا عنوان لرواية ممتعة من الادب التركي ، الرواية حصلت على جائزة رابطة الادب الاسلامي العالمية و متعتها في رمزيتها


أنا قرأت جزء من العصفورية لغازي القصيبي لم تعجبني .. لأنها مغرقة في الرمزية و أنا لا أحب أن أستمر في قراءة شيء لا أفهمه ..


هذه مختلفة فهي بسيطة و قوية في نفس الوقت .. و رمزيتها مفهومة .. جديرة بالقراءة



المسلسلات الامريكية و نتائج الانتخابات الاسرائيلية







على بعد محطات قليلة بعد ان عرفت نتائج انتخابات الصهاينة و اختيارهم للحرب و العنف بالتصويت لأحزاب يمينية متطرفة

ساخرين بكل من حفيت قدميه محاولا تقبيل كل نتن منهم لبيع القضية الفلسطينية بحفنة من الدولارات الامريكية باسم السلام ..

كان هناك مسلسل أمريكي ..

الاسرائيلية المسكينة تروى قصتها للضابط المتدرب في اسرائيل (أو عميل فيدرالي متدرب لا اذكر تفاصيل)


قصة قلادة في رقبتها كان يرتديها أخوها المسكين الذي قتل مع زوجته و ابناءه في انفجار في تل أبيب قام به انتحاري فلسطيني ..

و لأنه تعاطف معها ذهب الى المكان المهدم الذي وقع فيه حادث موت اخوها .. و صدفه ..

خلية من المجاهدين الفلسطينيين هناك يخططون لتفجير حافلة مدرسية لأطفال اسرائيليين و طبعا لأن الأمريكي بطل و شهم و نبيل

ينتظر حتى ينام الفدائي ليخطف القنبلة التي معه ، لا أطيل عليكم قصة هذا المسلسل بس في النهاية

البطل الامريكي يقتل كل الفلسطينيين الموجودين هناك و حبيبته الاسرائيلية يقتلها آخر فلسطيني من الخلية قبل أن يقتله البطل الامريكي ..و لا تزال حلقات المسلسل مستمرة

هذا اعلامهم فأين اعلامنا ؟؟

ما شد انتباهي أن مسلسلات هذه القناة دائما متواكب مع الاحداث السياسية ..

عندما كانت العراق تشغل مساحات كبيرة من نشرات الاخبار كانت الحلقات عن الامريكان الشرفاء الذين يتعاطفون مع أطفال العراق المساكين ..

و بعد أحداث غزة صارت الحلقات عن الفلسطينيين و الاسرائيليين ..

طبعا موجهه للمدمنين على الافلام و المسلسلات الامريكية و ما أكثر من يتشرب مفاهيمهم المسمومة التي يبثونها لبني جلدتنا

و المؤسف أنهم دائما يجدون من يتلقى و يتأثر !

أين أنتم يا صناع الاعلام المسلمين ؟


هل تخاف من الموت ؟








هل أحسست يوما أن الموت قريب منك جدا .. عندما خطف حبيبا او قريبا من اقرباءك؟

هل تعرضت لموقف .. كاد أن يودي بحياتك .. فمر شريط حياتك سريعا .. ماذا قدمت بماذا ستلقى ربك ؟؟


فتمنيت أن تكون أنت تلك العجوز التي تخرج مع السائق كل ليلة..


تجمع فائض الطيبات من صالة أفراح لتوصلها الى أسر متعففة لا يعلم بحالها الا الله ؟


أو تمنيت أن تكون ذلك الرجل الذي خصص جزءا من نهاره كل يوم من أيام صيف الكويت اللاهب


ليوزع الماء البارد على العمال في الشوارع ؟

هذه اللحظات غالبا لا تدوم طويلا و سرعان ما تسلب ألبابنا هذه الدنيا بمشاغلها ..

نستشهد بــ ( اعمل لدنياك كأنك تعيش ابدا ) و ننسى (و اعمل لآخرتك كأنك تموت غدا)

لو عشنا بحق مع ( و اعمل لآخرتك كأنك تموت غدا) لما حملنا غلا و كرها لأحد


و لما استكثرنا على انفسنا اوقات نقضيها مع كتاب الله أو في قضاء حاجة لملهوف ..


و لو عشنا معها .. لأرّقنا أن لا نعرف .. هل غفر الله لنا زلات جهلها الناس و قيدتها الكتبة ؟


يظن الناس بي خيرا و اني **** لشر الناس ان لم تعف عني


هل تطاول بنا الأمل بأن نكون و نكون و نكون .. حتى كاد يدركنا الأجل .. و ما أنجزنا بعد شيئا ما خططنا له


اللهم اختم بالصالحات أعمالنا ، و اقبل منا أننا نحبك و لا نشرك بك شيئا ،


و ليس أحب إلينا من صحبة نبيك و حبيبك في الجنة و ليس أحب إلينا من يوم المزيد .

هناك 9 تعليقات:

مركبنا يقول...

لصيد الخاطر
تاريخ طويل في ادبنا الاسلامي

افكار طيبة ومواضيع متنوعه تحرك العقل

جوزيت خيرا

مستعدة يقول...

"البوست من سرعته دخل القلب بدون إستئذان :).."

شوقتيني على الرواية إن شاء الله أحرص عليها..

إحنا على ما يستوعب الإعلام إن فيه مشكلة ويتحرك عليها ، إلا السالفة بردت ومضى زمانها ;/.. تعجبت من التحرك السريع! ياربت تذكرين إسم المسلسل..

إفتقدناكِ:) ولا تطولين الغيبة;)..

جوزيتِ خيرا ,,

بوعمر يقول...

ما شاء الله عليك، بوست سريع وبدون تخطيط وبهذا التنوع !
الله يوفقك

بوسند يقول...

جميل .. جميل ..

الموت ..

أقول لك ما أقوله سيد قطب لأخته أمينة :

" إن فكرة الموت ما تزال تخيل لك، فتتصورينه في كل مكان، ووراء كل شيء، وتحسينه قوة طاغية تظل الحياة والأحياء، و ترين الحياة بجانبه ضئيلة واجفة مذعورة. إنني أنظر اللحظة فلا أراه إلا قوة ضئيلة حسيرة بجانب قوى الحياة ائزاخرة الطافرة الغامرة، وما يكاد يصنع شيئآ إلأ أن يلتقط الفتات الساقط من مائدة الحياة ليقتات!"

:::::

نعم .. لايمر يوم إلا وأفكر في الموت !!

أحيانا أتمناه .. لا لشيء سوى الفضول .. وحب معرفة ماوراء الستور

على أنني أعتقد بان المسلم يعرف كثيرا عن الموت وتفاصيله .. لذلك يفترض أن يكون أقل جزعا ..

مشكلة كثير من الناس أن باستطاعتهم تصور أن الموت يمكن يصيب أي أحد .. إلا نفسه !!

وهذه قمة الغفلة

فهم حقيقة الموت يعطي للإنسان دافعا للعمل ..

لا أدري هل هي جرأة عندما أقول أنني أحيانا أتمناه .. لأنني أعتقد أن الموت ليس النهاية .. بل هو بداية مرحلة جديدة ..


الناس نيام .. فإذا ماتوا استيقظوا !!


تحياتي

العين يقول...

مركبنا
-------

بالفعل .. هو صيد خاطر
تسعدنا اطلالتك المنيرة

مستعدة
------

انت و الله اللي تدخلين القلب حياك الله

كلامك صحيح .. السرعة في الانجاز هي من أهم عوامل النجاح حتى نشوفها في تاريخنا الاسلامي عند خالد بن الوليد سرعته في اتخاذ القرار و التحرك كانت سبب في كثير من انتصاراته خاصة في فتوحات الشام .. لم ينتظر - مثل كثير منا اليوم - ان يتم اجتماع تلو الاجتماع لاتخاذ قرار متأخر .. اللي عنده حرقه يجب أن تدفعه هذه الحرقة للتحرك السريع ، قرار حازم و سريع غير مدروس قد يكون خير من قرار مدروس لكنه متأخر

و الله المسلسل ما أذكر اسمه اشوفه الليله ادوره لج و اعطيج خبر

ما تفقدين عزيز :)
ان شاء الله ما أطول بس تدرين عطله و لازم نهرب شوية من زحمة الحياة .. اليهال محتاجين عطلة صجية يتعبون وايد ايام المدارس :)


بوعمر
------
حياك الله .. ان شاء الله تلقى عندنا اللي يسرك

بوسند
-------

ماذا عساي أن اقول دائما اضافاتك متميزة

اصلا كنت افكر في تلك الفقرة لسيد قطب من افراح الروح .. و انا اكتب البوست

انا لا اتمنى الموت بل اسأل الله البركة في حياتي لأجني ما يرفع درجتي في الجنة اكثر ..

مازالت لدي مشاريع كثيرة .. لكن اذا جاء فمرحبا بلقاء الله

الكلداري يقول...

جزاك الله خيرا
خواطر متنوعة
وفق الله لك خير
الاعلام قوة ، تحتاج من يحمل الراية
ثقيل يحتاج الى صبر ونفس طويل
--
والموت طريق كل حي ، وغفلة الايام تحجب عنا الاستار .
--
ودمت على نور

revolution يقول...

ما يحدث في بلدنا و العالم من ظلم و سعي للمصالح الشخصية أدى بي إلى أمرين:

1- لا أعلم أثق بمن
2- البقاء في منزلي و قطع علاقتي بالعالم الخارجي المخيف

منطلقة بطموحي يقول...

جزاك الله خيرا على هذه التدوينة الجميلة :)

العين يقول...

الكلداري
----------
أهلا بتواجدك

revolution
----------
لئن تخالط الناس و تصبر على أذاهم
خير لك من أن لا تخالط الناس و لا تصبر على أذاهم

حللت اهلا

منطلقة بطموحي
--------------
مرورك أسعدنا
مرحبا بك