السبت، 14 مارس، 2009

فكر بمهارة .. و غير حياتك



في ما يقارب الـ 30 دولة حول العالم .. - منها الكيان الصهيوني- يعتبر التفكير برنامج رئيسي في المدارس ..

تدريس التفكير .. لا يختلف في أهميته عن تدريس مادة الرياضيات

في مادة الرياضيات نمشي على معادلات مثبته علميا للوصول الى نتيجة





في التفكير .. يجب أن تكون عندنا ايضا طريقة منهجية للوصول الى قرار أو رأي

واقعنا يصرخ فينا لدعم .. التفكير بمنهجية و بمهارة

نحتاجه حتى نتخذ القرارات المهمة في حياتنا بطريقة منهجية تؤدي الى نتائج مرضية

نحتاجه حتى نستطيع احترام وجهات نظر الآخرين و نتقبل أفكارهم

نحتاجه حتى نتمكن من تقييم آراءنا و آراء الآخرين بموضوعية

نحتاجه لتعزيز الاستمتاع بعملية التعلم

نحتاجه لتحرير العقول من القيود الوهمية .. التي تفرضها أكثر من جهه أولها المدرسة و منها العادات الموروثة

نحتاجه لرفع مستوى الثقة بالنفس و تقدير الذات

و غيرها كثير

و التفكير .. فن ومهارة

و التفكير .. له أنماط متعددة


و لنجاح عملية التفكير .. هناك عناصر مهمة

و لتعليم التفكير طرق متنوعة

فبماذا نبدأ ..


دعوني في البداية أعرفكم على أحد الشخصيات اللامعة بل ربما أهم من تكلم في هذا المجال ..

و هو أخونا الفاضل .. الدكتور إدوارد دي بونو






و أعتقد انه أفضل من يتكلم في فنون التفكير لأنه يمتلك دكتوراه في الطب و دكتوراه في علم النفس و دكتوراه في الفلسفة

ارتبط اسمه .. بالقبعات الستة .. فهو صاحب هذه القبعات


ما هي قبعات التفكير الستة ؟






هي أنماط للتفكير .. طريقة للتفكير ..

نحن نستخدمها في حواراتنا في اجتماعاتنا في علاقاتنا مع الآخرين ..


الذي فعله صاحبنا ادوارد دي بونو انه رمز لكل نمط من انماط التفكير بقبعة لها لون يميزها ..


فإن كنت تفكر بعاطفتك فأنت حينذاك تلبس القبعة الحمراء



فالقبعة الحمراء تمثل المشاعر و العواطف و الحدس ..

و نحن عندما نلبس هذه القبعة .. نتكلم عن مشاعرنا الآن ..



لا تطالبني بأن أشرح لك أسباب مشاعري ..


فهو شعور داخلي مبني على تجاربنا و خبراتنا .. عليك أن تعطيني مساحة للتعبير فمن حقي أن ألبس هذه القبعة



أما القبعة البيضاء


هي قبعة المعلومات .. تركز على المعلومات التي نريدها و نحتاجها لإنجاز عمل ما .. المعلومات المتوفرة لدينا .. المعلومات التي يجب تداولها .. و هكذا


من يلبس هذه القبعة هو الشخص اللي تشوفه اما يعطيك معلومات و ارقام تفيدك في الاجتماع او النقاش



أو الشخص اللي يطلب منك هذه المعلومات و يقولك .. شنو المعلومات اللازمة قبل اتخاذ القرار مثلا


القبعة السوداء - تركز على المشاكل .. الأخطاء .. التوقعات السلبية


القبعة الصفراء - تركز على الفوائد الفعلية ..


ما الجدوى من تلك الفكرة الجذابة ؟ هل يمكن تعديل النظام للحصول على فوائد اكثر؟



القبعة الخضراء - قبعة الابداع .. البدائل الجديدة .. تعدل من الافكار و تبتكر الجديد


القبعة الزرقاء - تركز على الخطوة التالية .. جدول الاعمال .. ما المطلوب الآن ..


توجه عملية التفكير و تعيده الى مساره اذا حاد عنه

يعني تقدر تقول قبعة يرتديها أمين السر في الاجتماعات في أغلب الاحيان


و هذي القبعات قد نلبسها بوعي .. أي نطلب من كل واحد في اللقاء او النقاش او الاجتماع أن ينتهج هذا النمط من التفكير


بمعنى يلبس لون معين من تلك القبعات و طبعا كلها مفيدة حتى القبعة السوداء مفيدة جدا و ضرورية بس مثل الملح ..


لا تزيد منها تخرب شغلك كله و غالبا راح تلقى أشخاص تناسبهم الوان معينة من القبعات










واحد متشاءم طول عمره .. عطه القبعة السوداء .. بس حاول تحط اجتماعك في يوم يكون مشغول علشان يطلع بسرعة :)


( لا تكثرون من القبعة السوداء تسبب احباط )



و أحيانا تلقى واحد أو وحدة طبعا .. مبدع .. و يطلع لك أفكار ما تدري من وين .. هذا نصيبة القبعة الخضراء .. حلوة عليه

و احيانا نمارس هذه الأنماط من التفكير بدون وعي .. لذلك ..


في الاجتماعات مثلا أو النقاشات .. القائد أو مدير الاجتماع لالالالالازم ينتبه

الى ان تتوفر في النقاشات كل تلك الانماط الضرورية في التفكير للوصول الى نتيجة جيدة


اذا استخدمت تلك القبعات بشكل متوازن تضمن حسن سير الاجتماع أو النقاش ..


و اعرف عندما يحيد نقاش عن مساره أو يخترب اجتماع .. و يا كثر الاجتماعات التي لا تسير كما رسم لها ..


اعرف ان السبب ان احدى القبعات كانت هي السائدة بشكل أكثر من اللازم



طبعا هناك نصائح لكل قبعة و شكثر تحتاجها و شكثر ى لازم تعطيها وقت و متى تستخدمها .. فيها تفاصيل كثيرة



نقدر نلخص اهمية القبعات الستة في انها :



•تساهم في بناء نظم الجودة في المؤسسات



•تقلل من الصراعات و الخلافات


•تساهم في بناء فرق عمل فعالة


•تجعل من الاجتماعات اكثر فعالية و شمولية وفائدة






طبعا نظرية القبعات الستة قديمة شوي .. و ادوارد دي بونو طلّع عقبها ( الاحذية الستة ) بس ما راح نتكلم فيها حاليا



و سمعت مرة مدرب يقول ان عند دي بونو أيضا الميداليات الستة .. لكن لم أطلع عليها بعد


و ألحين .. شرايكم نتكلم عن مهارات التفكير ..


في تصنيفات كثيرة توضح لنا و تعدد لنا مهارات التفكير ..



منها تصنيف فيشر(1990) .. و هو مشهور



لكن أعتقد أن الأفضل هو التصنيف الذي وضعه الدكتور جودت أحمد سعادة (عميد كلية العلوم الانسانية في جامعة الدراسات العليا الاردنية )


يصنف مهارات التفكير الى :

مهارات التفكير الناقد
(و تندرج تحتها 8 مهارات رئيسية .. منها الاستنتاج ، الاستقراء، المقارنة ، تحديد الاولويات .. و غيرها)


مهارات التفكير الابداعي
( الأصالة ، الطلاقة ، المرونة ، التوضيح أو التفصيلات الزائدة )

مهارات جمع المعلومات و حفظها و عرضها
( تندرج تحتها 9 مهارات مثل مهارة الاصغاء و مهارة شد الانتباه .. وغيرها)


مهارات التقييم و حل المشكلات
( تندرج تحتها 7 مهارات منها مهارة تحمل المسئولية ، مهارة تقييم الدليل ، مهارة طرح الفرضيات و اختبارها)

و أخيرا مهارات بناء المفاهيم و التعميم و التنظيم
( تندرج تحتها 9 مهارات منها التصنيف ، ادارة الوقت ، التنبؤ)



هذه نظرة عامة لنوضح هذه المهارات .. مهارات التفكير



لازم تعرف أنك حتى تكتسب أي مهارة .. هناك 4 مراحل تمر فيها





1 - لا وعي و لا مهارة



انت ما تعرف المهارة و لا تعرف تطبقها وما تستخدمها في حياتك


2- وعي و لا مهارة



تعرف المهارة و تفهمها نظريا .. لكنك لم تنجح بعد في تطبيقها



3- وعي و مهارة



تعرف المهارة نظريا و تعرف تطبقها عمليا



4- لاوعي و مهارة



و هذي مثل لما تتعلم قيادة السيارة ..


مع السنوات تجد نفسك قد تقود السيارة و انت تفكر أو سرحان مثلا ..


انت تقوم بالعمل بدون وعي لحظي في لحظة قيامك بهذا العمل .. لأنك أجدته لدرجة انك تستطيع القيام به حتى بدون وعي

و هذا الهدف .. احنا نبي نوصل الى أن نطبق مهارات التفكير المتنوعة في المرحلة الرابعة .. بمعنى


مو لازم أقعد و أحط ورقة و قلم حتى أفكر بشكل منهجي .. أنا أقوم بعملية التفكير المنهجية و أطبق مهارات التفكير بشكل عفوي و بشكل لاواعي .. بمعنى انها تصير عادة

كان هذا البوست نظرة عامة سريعة

و لنا عودة .. دمتم في رعاية الرحمن

هناك 10 تعليقات:

مستعدة يقول...

بارك الله فيكِ..

بالنسبة لي.. أخذتها الكورس الماضي كمادة إختيارية في كلية التربية
"أساليب تفكير" عند دكتورة رائعة ما شاء الله وهي نوال العثمان حفظها الله ..
فعلا .. المادة أثرت فيني إجابيا من ناحية طريقة تفكيري وواجب تشغيل ذهني بغير الطريقة التي إعتاد عليها..

كما أنصح الجميع بتسجيلها.. فهي مادة A بالإضافة إلى الفائدة التي ستزتزيد منها..

شكرا على الموضوع الرائع ..:)
وتلخيص ممتاز ما شاء الله..

الـسـنـبـلـة يقول...

مبدعة كعادتك ..

اول ما قرأت الأسطر الأولى قررت ان اكتب في تعليقي عن قبعات التفكير لأفاجأ بعدها انك خصصت نصف البوست لها ..

صراحة حضرت دورة قبل 4 سنوات عند د.ساجد العبدلي عن قبعات التفكير الست و شرحها بطريقة مفصلة ..

أعقب على احدى النقاط التي ذكرتيها :

ان التوازن بين القبعات مطلوب لنجاح الاجتماع .. و هذا صحيح
و لكن في بعض الاجتماعات نحتاج ان يرتدي المجتمعون قبعه واحدة طول الاجتماع : و هذا يكون مثلا في اجتماعات العصف الذهني نحتاج ان يلبس الحضور القبعة الخضراء .

و مثلا باجتماعات التقييم نفضل ان يلبس الحضور القبع السوداء ..

و الحمدلله تعلمت هذه المهارة مبكرا و بت أستخدمها في اجتماعاتي النقابية و أوجه تفكير الحضور للزاوية التي اريدها !!

يا حبذا لو تزودينا بالمراجع :)
بالنسبة لتعليق الاخت مستعده

انا ايضا ماخذه مادة تعلم اساليب التفكير هذا الكورس و عند نفس الدكتورة و ان شالله اخذ A :)


دمتم

بوسند يقول...

جميل جدا

أشكرك على المقالات التوعوية

فعلا مهارات التفكير علم بدأ يأخذ وضعه في الساحة الثقافية، لاحظت ذلك في معرض الكتاب الأخير في الرياض، حيث كثرة الكتب التي تتحدث عن هذه المهارة ...

أفضل من قرأت لهم في هذا المجال هو الدكتور عبدالكريم بكار في سلسلته (رحلة إلى الذات) وخصوصا كتاب "فصول في التفكير الموضوعي" وكتاب "تجديد الوعي"

وسلسلته الأخرى والتي من ضنها كتاب "جدد عقلك" و "تشكيل عقلية إسلامية معاصرة" و "خطوة نحو التفكير القويم"

هذه الكتب جميلة جدا وأحدثت فيني تأثير عميق جدا بل إني أعتبرها من أكثر الكتب تأثيرا على حياتي ..

تحياتي :)

العين يقول...

مستعدة
----------

و فيك عزيزتي ..

وايد حلو ان الواحد يشوف دراسته تأثر في حياته و تطور ثقافته و تفكيره

و ان شاء الله نشوف هالمادة في المدارس

العفو .. شكرا على الاطراء

العين يقول...

السنبلة
-------

:)

ممتاز د.ساجد العبدلي .. لم أحضر له دورات تدريبية بس كتابه وايد حلو (القراءة الذكية)

اضافتك مميزة فيما يخص القبعات

المراجع ..
اذا قصدج اللي أستخدمهم في كتابة البوست .. هذي صعبة لأني أعتمد على مخزون الذاكرة باستثناء تقسيم المهارات من كتاب د. جودت أحمد سعادة و اسم الكتاب (تدريس مهارات التفكير)

اذا تبين مراجع بشكل عام .. المراجع كثيرة و مثل ما قال بوسند الكتب الجديدة في المجال هذا كثيرة ..

ما هو مرتبط في التدريس مثلا أنصحك بإصدارات د.عبدالناصر فخرو

يمكن هو الدكتور الكويتي الوحيد اللي شفت له مؤلفات في مجال تنمية التفكير و هو تخصصه و كان يعطي فيه دورات مثل دورة (كورت CORT ) و غيرها عن طريق جمعية المعلمين

و التقيت فيه مرة في التربية الاساسية و استفدت من نصائحة بشكل كبير


كان عنده بعد نادي للأطفال بالصيف لتنمية مهارات التفكير بس أعتقد ما استمر ..

عنده سلسلة قصصية لتنمية مهارات التفكير اسمها مغامرات مشور

و عنده بعد (البناء في تفكير الابناء)

كلها كتب تناسب الاطفال في سن المدرسة

(ما كو فايدة فيني .. أروح و ارجع اتكلم عن التربية و الاطفال :) )

انا شخصيا تعجبني المؤلفات الاردنية بالذات .. على انها أكاديمية جدا مرات تكون مملة شوي و طبعا مو أقل من 300 - 350 صفحة

بس ثرية .. لما تقرأين كتاب منها .. يغنيك عن كتب كثيرة


منها على سبيل المثال:

سيكولوجية التفكير و الوعي بالذات
للدكتورة سعاد جبر سعيد

و كتاب التعلم المبني على الدماغ
للدكتور فراس السليتي

انا في البداية كنت اعتمد على الانترنت بشكل كبير و دي بونو عنده مدرسة اسمها school of thinking
كنت مشتركة فيها و كل يوم او يوم وترك يرسلون لي ايميلات مواضيع جديدة

المضحك ان كانت تصلني دعوات لحضور محاضرات روعة بأسعار مخفضة لمدربين عالميين بس للأسف كانت اما في استراليا أو في الصين :)

الله يهداهم ما حطوا لنا شيء بالبحرين و الا الرياض

عموما .. في مواقع كثيرة بعد ممكن تفيدج بس عطيني فرصة شوي و يايج الخير

في البوستات القادمة :)

العين يقول...

بوسند
-------

العفو .. لا تشكرني

أنا اللي لازم أشكر كل واحد مهتم و يقرأ ما أكتب

د.بكار متميز .. من الكتاب المفضلين أو تقدر تقول من المفكرين الذين قل نظيرهم هذه الايام

أنا قرأت له المناعة الفكرية ، وجهتي في الحياة وغيرها

و الاحلى منهم (نحو فهم جديد للواقع) بس ما قرأته كله .. ذكرتني فيه

و شجعتني على اقتناء بقية كتبه

انا في هذا المجال بالذات أميل الى تناول مهارات التفكير بشكل أكاديمي أكثر ..

بكار مفكر و ممتاز بس طرحه دائما أقرب الى المقال

(في الكتب اللي قرأتها على الاقل خاصة ان المناعة الفكرية عبارة عن مجموعة مقالات)

و انا معك في كونها عميقة و مركزة ومتجددة

شكرا لمرورك

revolution يقول...

تسجيل حضور و بانتظار الجديد

أحسنت :)

العين يقول...

revolution
---------

شكرا على المرور

يأتيكم الجديد ان شاء الله

منطلقة بطموحي يقول...

تدوينة ممتازة :)
جزاكم الله خيرا :)

العين يقول...

منطلقة بطموحي
---------------

حياك الله يسعدني مرورك :)